الاثنين، 28 مارس، 2016

نصائح عمليّة لتعليم القراءة - الصف الثالث


اقرأ و تحدّث و فكّر! اعمل على إيجاد طرق تمنح طفلك الفرصة لتنمية قدرته على الاستيعاب، وهو الهدف المنشود من تعلّم القراءة. و فيما يلي بعض الأفكار المفيدة التي توفّر طرقاً ممتعة لمساعدة طفلك على الاستمتاع بالقراءة والثقة في النفس. جرّب فكرة جديدة كل أسبوع، و تعرّف على الطريقة الأكثر نجاحاً معه.

- اجعل من الكتاب شيئًا مميزًا

اجعل من القراءة أمراً مميّزًا. واحرص على اصطحاب أطفالك إلى المكتبة، وساعدهم على الحصول على بطاقة المكتبة الخاصة بهم، كما يفضّل الاشتراك معهم في القراءة وشراء الكتب لهم كهدايا. خصّص مكانًا مفضلًا توضع به الكتب داخل المنزل أو من الأفضل، وضع الكتب في كل مكان.

- المحاولات الأولى غير مثالية

داوم على تشجيع طفلك أثناء قيامه بالكتابة، وذكّره دائمًا أن عمليّة الكتابة تنقسم إلى عدّة مراحل، وأنّه لا يمكن لأحد الكتابة بشكل مثالي من المرّة الأولى.

- قراءة أنماط مختلفة من الكتابات

اقرأ لطفلك أنواعًا مختلفة من الكتب لتعريفه بأنواع مختلفة من الكتابة. واعلم أن بعض الأطفال، وخاصّة الأولاد، يفضّلون الكتب غير القصصيّة.

- شجّع أطفالك على قراءة المزيد من الكتب

أوجد طرقًا لتشجيع طفلك على اختيار كتاب آخر. قدّم له سلسلة من الكتب مثل سلسلة هاري بوتر أو أي سلسلة من مؤلف أحبّ كتبه سابقاً، أو اسأل أمين المكتبة عن اقتراحات أخرى.

- علّم طفلك بعض "القدرات الذهنيّة"

اشرح لطفلك كيفية تلخيص قصّة في عدّة جمل أو كيفيّة التنبؤ بما سيحدث لاحقًا. فكلا الطريقتين من شأنها أن تساعد الطفل في تنمية قدرته على الاستيعاب والتذكّر.

- استعن بالمعجم أو القاموس

اجعل طفلك يراقبك وأنت تستخدم المعجم أو القاموس. فقل له على سبيل المثال، "هممم، إنّني لست متأكّدًا من معنى هذه الكلمة... أعتقد أنّه من الأفضل البحث عنها في القاموس/المعجم"

- احرص على التدرّب في كل الأوقات

استغل الوقت الذي تقضيه مع طفلك في السيّارة أو الحافلة في ممارسة ألعاب الكلمات. تحدّث عن أنّ كلمة مثل عين تعني العضو الذي نرى به الأشياء و هي تعني أيضًا الينبوع الذي تخرج منه المياه. كم عدد الكلمات المتجانسة التي يمكن لطفلك التفكير فيها؟ وعندما يعرف الأطفال معاني الكلمات، فلن يكون هناك ثمّة صعوبة في قراءتها.

- تحدّث عما تراه وتفعله

تحدّث مع طفلك عن الأنشطة اليومية وذلك لبناء الأساس المعرفي لديه، وهو الأمر الذي يعدّ في غاية الأهميّة لاكتساب مهارات الفهم و الاستيعاب عند الاستماع والقراءة. واحرص على التحدّث بصفة مستمرّة، فعلى سبيل المثال، أثناء طهي الطعام أو القيام بزيارة مكان جديد أو بعد مشاهدة عرض تلفزيوني معًا.

معلومات عملية مقتبسة من أبحاث تدور حول كيفيّة مساعدة الأطفال على القراءة و النجاح!
http://www.colorincolorado.org

الأحد، 27 مارس، 2016

الكلمات البصريّة


ما هي الكلمات البصريّة؟

الكلمات البصريّة هي الكلمات الأكثر تكراراً واستخداماً في اللغة المكتوبة. وعلى الرغم من أنّ اللغة العربية تحتوي على ملايين الكلمات إلّا أنّ خمسين بالمئة من اللغة المكتوبة تتألّف من تلك الكلمات البصريّة. يتمّ تحديد الكلمات البصريّة بالنظر إلى عدّة مناهج مدرسيّة مستخدمة لتعليم اللغة و يتم تحديد الكلمات الأكثر استخداماً وتكراراً في كل منها. بالنسبة للغة العربية اخترنا عدة مناهج منها منهج الامارات العربية المتحدة، ولغتنا العربيّة من الأردن، ومنهج البحرين، وأرض الأصوات، ولغتي فرحي و أحبّ العربية.

أهمية الكلمات البصريّة

من الملاحظ أنّ الكثير من هذه الكلمات هي كلمات غير حسيّة مثل: (هذا و الذي و لن و هكذا) و من الصعب تصوير تلك الكلمات أو حتى تعريفها. فإذا أردنا للأطفال أن يتعلّموا القراءة في وقت قصير فإن عليهم أن يتقنوا ويحفظوا تلك الكلمات البصريّة وإلّا فإنّهم سيضطرّون إلى قراءتها حرفاً حرفاً و ذلك يتطلّب وقتاً طويلًا كما أن التهجئة تعيق وتحدّ من فهمهم لما يقرأون. إن معرفة الكلمات كثيرة الاستخدام بصريًّا يحتاج إلى تشغيل الذاكرة و إلى التكرار.

كيف تستخدم الكلمات البصريّة؟

على الطالب أن يقرأ و يكتب تلك الكلمات البصريّة قدر المستطاع، فإليك عزيزي المدرّس/المدرّسة بعض الطرق التي قد تساعدك على تثبيت الكلمات البصريّة في ذاكرة طلابك:

1- يعطى كل تلميذ نسخة من الكلمات البصريّة في بداية السنة ليحتفظ بها في ملفّه البيتي. استمع شهريّاً إلى قراءة الطلاب لكلماتهم البصرية و ضع علامة أمام الكلمات التي أتقن كلّ تلميذ قراءتها.

2- تكتب الكلمات البصرية على قصاصات من الورق المقوّى تعلّق على جدران الصف بحسب ترتيبها الأبجدي (حائط الكلمات). أكتب تلك الكلمات مع تلاميذك يوميّاً.

3- يعطى الطلاب ست كلمات بصريّة أسبوعياً كي يكتبوها و يقرأوها.

4- يطلب إلى الطلّاب أن يكتبوا تلك الكلمات بمفردها أو بوضعها في جملة أو (ملء الفراغ).

5- يجد الطلاب الكلمات الكثيرة التكرار في أي نص أو درس يعملون عليه في الصفّ.

صف الروضة:
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين

الصف الأول: 
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين - لهم - عنده - أختي - مثل - عندها - غرفة - كيف - دخل - مشى - شجرة - سأل - له - أين - أي - لها - بعد - شكراً - كتاب - يعيش - بعض - شرب - فتح - فوق - بنت - فعل - مدرسة - أريد - ذهب - شمس - أمي - أبي - إذا - هل - يوم - أخي - لك - لم - قد - لعب - جلس - اسم - الذي - كتب - يحبّ - سبح - طبيب

الصف الثاني:
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين - لهم - عنده - أختي - مثل - عندها - غرفة - كيف - دخل - مشى - شجرة - سأل - له - أين - أي - لها - بعد - شكراً - كتاب - يعيش - بعض - شرب - فتح - فوق - بنت - فعل - مدرسة - أريد - ذهب - شمس - أمي - أبي - إذا - هل - يوم - أخي - لك - لم - قد - لعب - جلس - اسم - الذي - كتب - يحبّ - سبح - طبيب - الحمد - الله - قرأ - دائماً - هؤلاء - حول - عادت - كثيراً - لأن - بكى - عدة - قبل - فرحاً - عمل - معًا - حديقة - أهلًا - يشتري - أزهار - نظر - فعل - وقف - أول - معلّمة - أخضر - حقيبة - التي - أو - تكلّم - أولاد - قلم - ماء - مطر - يغني - يد - دخل - الذين - رجل - بسرعة - سنة - الصباح - الآن - كرة - غسل - درس - عصير - أخذ

الصف الثالث:
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين - لهم - عنده - أختي - مثل - عندها - غرفة - كيف - دخل - مشى - شجرة - سأل - له - أين - أي - لها - بعد - شكراً - كتاب - يعيش - بعض - شرب - فتح - فوق - بنت - فعل - مدرسة - أريد - ذهب - شمس - أمي - أبي - إذا - هل - يوم - أخي - لك - لم - قد - لعب - جلس - اسم - الذي - كتب - يحبّ - سبح - طبيب - الحمد - الله - قرأ - دائماً - هؤلاء - حول - عادت - كثيراً - لأن - بكى - عدة - قبل - فرحاً - عمل - معًا - حديقة - أهلًا - يشتري - أزهار - نظر - فعل - وقف - أول - معلّمة - أخضر - حقيبة - التي - أو - تكلّم - أولاد - قلم - ماء - مطر - يغني - يد - دخل - الذين - رجل - بسرعة - سنة - الصباح - الآن - كرة - غسل - درس - عصير -أخذ - بعيد - بضع - أسرة - كامل - امرأة - لكن - معي - مكان - لأنها - يكبر - حيوان - لأنّه - ساخن - أخيرًا - بدأ - سؤال - حمل - نستطيع - ضحك - أحسن - بلاد - خفيف - نظّف - بيوت - طويل - لذيذ - بنفسي - ثمانية - غطّى - أبدًا - وقع - صنع - مكتبة - بعض - فقط - أحتاج - أيّها - أرض - يجمع - يمين - حزين - سبعة - يسار - مسرور - سلام - صباح - مساء - خير - أنت - قرآن

الصف الرابع:
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين - لهم - عنده - أختي - مثل - عندها - غرفة - كيف - دخل - مشى - شجرة - سأل - له - أين - أي - لها - بعد - شكراً - كتاب - يعيش - بعض - شرب - فتح - فوق - بنت - فعل - مدرسة - أريد - ذهب - شمس - أمي - أبي - إذا - هل - يوم - أخي - لك - لم - قد - لعب - جلس - اسم - الذي - كتب - يحبّ - سبح - طبيب - الحمد - الله - قرأ - دائماً - هؤلاء - حول - عادت - كثيراً - لأن - بكى - عدة - قبل - فرحاً - عمل - معًا - حديقة - أهلًا - يشتري - أزهار - نظر - فعل - وقف - أول - معلّمة - أخضر - حقيبة - التي - أو - تكلّم - أولاد - قلم - ماء - مطر - يغني - يد - دخل - الذين - رجل - بسرعة - سنة - الصباح - الآن - كرة - غسل - درس - عصير -أخذ - بعيد - بضع - أسرة - كامل - امرأة - لكن - معي - مكان - لأنها - يكبر - حيوان - لأنّه - ساخن - أخيرًا - بدأ - سؤال - حمل - نستطيع - ضحك - أحسن - بلاد - خفيف - نظّف - بيوت - طويل - لذيذ - بنفسي - ثمانية - غطّى - أبدًا - وقع - صنع - مكتبة - بعض - فقط - أحتاج - أيّها - أرض - يجمع - يمين - حزين - سبعة - يسار - مسرور - سلام - صباح - مساء - خير - أنت - قرآن - ستّة - مدينة - تعال - صغير - شيء - عشرة - فيه - يحتفظ - مجروح - يملك - عطلة - أحضر - انتهى - بسرعة - حقيبة - مشهور - تلميذ - دافئ - عظيم - مستشفى - أحد - انسان - مهم - أصبح - حياة - مساء - صديق - ربّما - مرّة - أعطى - فكّر - يقدر - ابتعد - أشرق - صحيفة - رجال - نساء - مجموعة - نسيم - امتلأ - هواء - طائر - عجلات - طائرة - أرسل - سنين - وطن - ملك

الصف الخامس:
كان - أنا - هذا - يا - ماما - بابا - في - من - مع - كلّ - بيت - باب - قال - ما - أن - رسم - أسود - أكل - عند - نعم - تحت - إلى - عندي - نحن - هناك - أريد - ركض - ركب - ذلك - هو - جاء - يحبّ - ماذا - لا - هي - هم - أسد - بطة - جمل - فيل - دب - دار - سرير - قرأ - وقف - توت - ثوب - رأس - فم - عين - لهم - عنده - أختي - مثل - عندها - غرفة - كيف - دخل - مشى - شجرة - سأل - له - أين - أي - لها - بعد - شكراً - كتاب - يعيش - بعض - شرب - فتح - فوق - بنت - فعل - مدرسة - أريد - ذهب - شمس - أمي - أبي - إذا - هل - يوم - أخي - لك - لم - قد - لعب - جلس - اسم - الذي - كتب - يحبّ - سبح - طبيب - الحمد - الله - قرأ - دائماً - هؤلاء - حول - عادت - كثيراً - لأن - بكى - عدة - قبل - فرحاً - عمل - معًا - حديقة - أهلًا - يشتري - أزهار - نظر - فعل - وقف - أول - معلّمة - أخضر - حقيبة - التي - أو - تكلّم - أولاد - قلم - ماء - مطر - يغني - يد - دخل - الذين - رجل - بسرعة - سنة - الصباح - الآن - كرة - غسل - درس - عصير -أخذ - بعيد - بضع - أسرة - كامل - امرأة - لكن - معي - مكان - لأنها - يكبر - حيوان - لأنّه - ساخن - أخيرًا - بدأ - سؤال - حمل - نستطيع - ضحك - أحسن - بلاد - خفيف - نظّف - بيوت - طويل - لذيذ - بنفسي - ثمانية - غطّى - أبدًا - وقع - صنع - مكتبة - بعض - فقط - أحتاج - أيّها - أرض - يجمع - يمين - حزين - سبعة - يسار - مسرور - سلام - صباح - مساء - خير - أنت - قرآن - ستّة - مدينة - تعال - صغير - شيء - عشرة - فيه - يحتفظ - مجروح - يملك - عطلة - أحضر - انتهى - بسرعة - حقيبة - مشهور - تلميذ - دافئ - عظيم - مستشفى - أحد - انسان - مهم - أصبح - حياة - مساء - صديق - ربّما - مرّة - أعطى - فكّر - يقدر - ابتعد - أشرق - صحيفة - رجال - نساء - مجموعة - نسيم - امتلأ - هواء - طائر - عجلات - طائرة - أرسل - سنين - وطن - ملك - طبيعة - تراث - جمال - علوم - مؤمن - مجتمع - بيئة - صحة - فائدة - أخلاق - سبحان - غذاء - عقل - موسم - غضب - مسلم - صديق - زراعة - سعادة - حديقة - هديّة - زهرة - استيقظ - صيّاد - أرض - وسيم - أعشاب - نفس - عصفور - تجربة - نار - رياح - عاصفة - يمين - يسار - شمال - طريق - جديد - جملة - فقرة - كلمة - مفيدة - سؤال - مناسبة - حركة - صورة - استخرج - تالي - احتاج.

تم حصر هذه الكلمات ضمن بحث الدكتورة هنادا طه - تامير، من موارد منظمة الفكر العربي.

الأربعاء، 23 مارس، 2016

٣ أشياء يحتاجُها منك طِفلُك

ما يحتاج لأن يعرفه أطفالنا

نُفكَّر دائِماً بما يحتاجٰه أطفالنا منا و ما قد يُسعِدهم حقاً فنتخيَّل أن احدث الألعاب أو هاتف جديد، ملابس فخمة ، الدراسة في أفضل الجامِعات أو رحلة خارج البلاد قد تَفي بالغرض. مِن المُؤكد ان هذه أشياء يستمتع بها و يتمناها أي طِفل ، لكن ما يحتاجٰه و يتوق اليه حقاً أَطفالك هو أعمق بكثير.. قد لا يُغيِّر أي مِن الأشياء السابقة شيْئاً في حياة طِفلك أو يضعه على طريق النجاح لأن هُناك ٣ أشياء
أساسية يحتاج أن يعرفها كُل طِفل و هي :

١- هل تراني و تُلاحظني؟

٢- هل أستحقُّ احترامَك، وَقتك و جُهدك؟

٣- هل أنا مُهِمٌ لك؟ أهم من الأشياء الأُخرى ؟

فعلى عكس كُل الأشياء الماديّة المذكورة سابقاً، هذه الأشياء يحتاج إلى أن يعرفها طِفلك فأنت تُعطيه القُوة ليرى نفسه بأفضل طريقة ممكنه، ليعرِف أنه يستحق الاحترام و التقدير و أن لا يرضى بأقل من ذلك ..لينجح في حياته.. فعندما نُقدِّر أطفالنا و نلتفت لهم فقط عند تحقيقهم النجاحات و ما نطمح إليه و ليس لشخصهم، نجِدهم يكبرون و يكبر معهم التوتر و القلق خوفاً من خسارة اهتمامنا و تقديرنا إن اخفقوا يوماً ..و ينتهي الامر بكثير من البالغين بالاحباط و الاكتئاب.. كما أن كثيراً مِن تصرُفات الأطفال و المُراهقين الخاطِئة و انجرافهم، ما هي الا طلَب للاهتمام و الإلتفات من أهلهم و ذويهم..

كيف نفعلُ ذلك؟

إن الأمر أبسط مما تتخيل و يظهر في كل تفاعل مع أطفالنا في حياتهم اليومية.. فببساطة أعط طِفلك من وقتك و اهتمامك و قدِّره لِذاته و ليس عندما يُحقق حُلمك بان يُصبح ما تُريد أنت او كما تتمنى.

"هل تراني كما انا بغضّ النظر عن ما تتمنى أن اكون عليه" هذا ما يتمنى أن يسألك طِفلك كُل يوم. فلا تنتظر ان يكون طِفلك متميزا لتُقدره .. فان كان طفلك عادي او اقل من عادي بعض من وقتك و اهتمامك كافٍ لِتُشعره بانه اهم و اغلى من اي شيء آخر.. و هذا ما سيدفعه ليكون أفضل ما يمكن له أن يكونه.

يُمكنك ان تُحقق هذا بان تجعل الطريقة التي تنظر لهم فيها.. الطريقة التي تُكلِّمهم بها.. و طريقتك في الاستماع لهم تعكِس مدى حُبك و اهتمامك.. عندما تتحدث مع طِفلك أو تضعه للنوم و يرن هاتِفك.. اغلقه و قُل بصوت عالٍ " لا أستطيع الرد الآن لأنني أتكلم معك". في المرة القادمة عندما يُخفِق طِفلُك مرةً في المدرسة او في مباراة ما كافِئه و أظهِر له نفس الحُب و التقدير ففشله هذه المرة لا يُغيّر من هو بالنسبة لك.. في المرة القادمة عندما تجلِس مع أصدقاءك و يبدأ طِفلك بالتصرف بِطريقة غير مرغوبة.. استأذِن منهم و كلِّمه على انفراد .. ضُمَّه اليك.. و ان تطلَّب الأمر غادر معه إلى لبيت ليرتاح.. فهو مُهِم و يستحق الاهتمام و الاحترام.

مع الحُب
لانا أبو حميدان

الأربعاء، 16 مارس، 2016

استراتيجيّات عملية في الصف - قراءة بمساعدة الصوت


نعود إليكم اليوم مع استراتيجيّة ممتازة تساعد على تطوير مهارات القراءة بطلاقة للطلاب بمساعدة الصوت.

القراءة بمساعدة الصوت هي نشاط يصلح للأفراد و المجموعات الصغيرة، حيث يقرأ الطلاب في كتبهم بينما يستمعون لقارئ محترف يقرأ الكتاب بتسجيل صوتي (كتاب مسموع، أو من سلسلة قصص عصافير المقروءة). يبني هذا الأسلوب الثقة و المهارة لدى القارئ الصغير حتى يصبح بإمكانه قراءة نفس الفقرة/الصفحة لوحده دون المساعدة الصوتية.

لماذا نستخدم القراءة بمساعدة الصوت؟

- تساعد الطالب على بناء مهارات القراءة بطلاقة مثل صياغة الكلام و القراءة المعبّرة.
- تساعد الطالب في بناء قدرته على تمييز الكلمات البصرية.
- تساعد الطالب على تطوير استيعابه للنص
- تسمح للطالب أن يسمع و يتعلّم من نبرة و وتيرة القراءة من قارئ متمرّس
- استراتيجية مرنة يمكن استخدامها مع مختلف أنواع النصوص

كيف تطبّق القراءة بمساعدة الصوت في صفّك

- اختر قطعة قراءة أو قصّة تفوق مستوى قراءة الطالب/الطلاب بدرجة طفيفة.
- اطلب من الطالب/الطلاب أن يستمع للقراءة بينما يتابع على نسخته المطبوعة من النص (او بمتابعة النص من خلال تطبيق عصافير).
-  أطلب من الطالب/الطلاب القراءة بصوت مرتفع مع القارئ المسجّل.
- أطلب من الطالب/الطلاب القراءة بدون القارئ المسجّل.
- دع الطلّاب يقرأون و يعيدوا القراءة مع مساعدة القارئ حتى يمكنهم قراءة النص لوحدهم دون مساعدة.

ملاحظات

- راقب طلابك و تأكّد من أنهم قادرين على متابعة النص بدقّة.
- إذا لم تتوفّر لديك الموارد لاستخدام مكتبة رقمية مسموعة، يمكنك تسجيل القصص بصوتك.
- تأكّد من استخدام نصوص مسجّلة غير مصحوبة بموسيقى و تأثيرات صوتيّة تلهي عن النص.
- الأجهزة الذكيّة كالآيباد و الأجهزة اللوحية تسهّل المهمة؟
- إذا لم يكن لديك عدد كافي من أجهزة التسجيل أو الأجهزة الذكيّة يمكنك مناوبة استخدام مجموعات من الطلاب للجهاز لفترات زمنية متساوية باستخدام منبّه الهاتف.

للطلاب الأضعف في القراءة

يمكنك أن تطلب منهم القراءة بوتيرة أبطئ بقليل من القارئ المسجّل كما أنّهم صدى صوته

للطلّاب الأكثر تمكّناً من القراءة

يمكن للطلاب الأكثر تمكّناً من القراءة القراءة بوتيرة أسرع حيث يسبقون القارئ بكلمة أو كلمتين حيث يكون القارئ المسجّل بمثابة الصدى لهم.

يمكن للمعلّمين وضع القصة على بوجيكتور أو لوح ذكي ليتمكّن جميع الصف القراءة مع القارئ على شرط أن تكون الكلمات كبيرة و واضحة

تعرّف على الأبحاث التي تدعم هذه الاستراتيجية


Armbruster,B., Lehr, F., & Osborn, J. (2001). Put Reading First: The Research Building Blocks for Teaching Children to Read. Center for the Improvement of Early Reading Achievement (CIERA). http://www.nifl.gov/partnershipforreading/publications/reading_first1fluency.html

Koskinen, P. S., Blum, I. H., Bisson, S. A., Phillips, S. M., Creamer, T. S., & Baker, T. K. (1999). Shared reading, books, and audiotapes: Supporting diverse students in school and at home. The Reading Teacher, 52, 430-444.

.(Texas Reading Initiative. (2007

استراتيجيّات عمليّة في الصف - طيف المعاني


استراتيجيّة ممتازة لإثراء المفردات و ترسيخ فهم أعمق للكلمات و معانيها، تعلّم كيف تطبّق هذه الاستراتيجية مع أطفالك و في صفّك ... لقراءة الترجمة العربية للفيديو يرجى الضغط على زر CC في أسفل الفيديو

فوائد استراتيجية طيف المعاني (مفردات و استيعاب)

1- إثراء مفرداتهم اللغوية
2- تعميق فهمهم لمعاني الكلمات
3- دفعهم للتفكير بالروابط أو الفروق البسيطة بين الكلمات المتشابهة

فيما يلي أفكار لبعض الأطياف التي يمكن استخدامها:

1- يزحف - يعرج - يتبختر - يتسكّع - يتجوّل - يمشي - يجري - يهرول - يثب - يركض - يعدو

2- مجهري - دقيق - صغير - متوسّط - كبير - ضخم - عملاق

3- متجمّد - مثلّج - بارد - معتدل - فاتر - دافئ - ساخن - ملتهب

4- هزيل -- نحيل -- ضعيف -- معتدل -- مكتنز -- ممتلئ --سمين

يمكنك التواصل معنا لمزيد من المعلومات و أوراق العمل على info@3asafeer.com

استراتيجيات عمليّة في الصف - عدّد، اجمع، صنّف

استراتيجيّة ممتازة لإثراء المفردات و تطوير التفكير المنطقي للطلّاب، تعلّم كيف تطبّق هذه الاستراتيجية مع أطفالك و في صفّك ... لقراءة الترجمة العربية للفيديو يرجى الضغط على زر CC في أسفل الفيديو

فوائد استراتيجية عدّد، اجمع، صنّف (مفردات و استيعاب):

1- إثراء مفردات الطلاب
2- بناء مهارات التصنيف
3- شحذ مهارات التفكير المنطقي الأساسية

الثلاثاء، 8 مارس، 2016

ألهِم طِفلَك لِيَكتُب


تُعتبر الكتابة مِن المهارات الأساسية لتعلُّم اللُغة ، و هي كذلك ضرورية في تعلُّم جميع المواد الأُخرى..كالرياضيات و العلوم. كما أن الاطفال الذين يستطيعون الكتابة بوضوح يستطيعون ايضاً وضع أفكارهم بوضوح و هذا يُعطيهم فُرُصاً ممتازة للتعلُّم و المعرفة.عادةً ما يقوم المُعلمين في السنوات الأولى بهذه المُهمة، و لكننا يُمكِننا تشجيع العملية و الهام أطفالِنا لِمُمارسة الكِتابة و اتقانها. هذه بعض الأفكار لِتبدأ بها:

١- حائِط الكلِمات

عندما يبدأ طِفلُك الكتابة ، يُمِكنك اعطاءه دفعة بالاتجاه الصحيح بتعليق كلمات على لوحٍ أو حائِط في غُرفته ، ادرج تحت كُل حرف مجموعة مِن الكلمات التي تبدأ بهذا الحرف و ان تكون الكلمات سهلة و تخلو مِن المدود و الهمزات ليتمكن الطِفل من تهجِئتها وحده، اشرح لِطِفلك أن يختار أي عدد يُريده من الكلمات و يُحاول كتابته . غيِّر الكلمات بصورةٍ دورية.

٢- أقسام الكلام

يُمكِنُك أيضاً توسيع معرِفة طِفلك بادراج الكلمات تحت أقسام الكلام بدلاً مِن الأحرُف الأبجدية، كأن تضع أسماء تحت "اسم" و أفعال تحت "فِعل" و حروف تحت "حرف" و تدعو طِفلك لكتابة ما يختار او تركيب جُمَلٍ و كتابتها.


٣- خصص مكاناً للكتابة

يُمكِنُك الهام طِفلك ليَكتُب بتخصيص رُكنٍ لِذلك ، طاولة او مَكتب مع رُزمة من الأوراق ، الاقلام و الألوان و أي شيء قد يستخدمه طِفلُك لِيُعبر عن نفسه بالكتابة. قد تجِده يزور زاوية الكتابة اكثر مما تتصور.

٤- ابدأ مع طِفلِك دفتر مُذكرات

صَمِّم لِطِفلك دفتراً او يُمكنك شراء دفتر مُختلف له ليَكتُب فيه يومياً، مثلاً قبل النوم ناوله الدفتر و شجِعه ليِدوِّن افضل و اسوأ اللحظات في يومه. لماذا يتطلع غداً و ماذا يتمنى .. اترك له الحرية التامة فيما يكتب و يُدوِّن.

٥- اعرض كتابات طِفلك

على الثلاجة ، او على لوحٍ مُخصص تحت صورته، ابدي اهتماماً لِما يُعبِّر عنه طِفلُك بِالكتابة، شارِك الأقارب بِقِصَةٍ نقلها مِن مُخيلته الى الأوراق او ارسِلها معه للصف ليُشارِكها مع المعُلمة و الأطفال. فهذا يُشعِر طِفلك بالفخر و الاعتداد بانجازاته و يُشجِعه على المزيد.

الأربعاء، 2 مارس، 2016

طفلي إلى الروضة: كيف تجعليها تجربة ناجحة؟


أحيانا يضطر الأهل لوضع أطفالهم في الروضة، و هذا يعتبر حدث هام لما يحدثه من تغيير جذري في حياة الصغير، و هذا التغيير يتمثل أساساً في انفصاله لعدة ساعات عن عائلته خاصة أمه، لهذا لا بد من تحضيره جيدا لهذا التغيير و أخذ كل الاحتياطات حتى تكون التجربة ناجحة

كيف تختارين الروضة المناسبة لطفلك؟

اختيار الروضة أمر مهم جدا، و هذا الخيار لا يجب ان يكون عشوائياً إنّما مبني على مجموعة من النقاط :
أ- من المستحسن ان تكون الروضة التي تختارينها لطفلك قريبة من مكان عملك او عمل والده و هذا حتى تتمكنين من احترام اوقات عمل الروضة و أيضا للتدخل بسرعة ان تم استدعاؤكم لأمر ضروري . و بهذا لن تكون حركة المرور -على سبيل المثال- مشكلة

ب- السمعة الطيبة للروضة؛ و المقصود بذلك ما نسمعه من الأهل الذين سبقوا و وضعوا ابنائهم هناك و هي مبنية على ثلاث نقاط

أولاً: قدرة الروضة على توفير مناخ دافيء عاطفيا يساعد الطفل على الحفاظ على توازنه النفسي

ثانياً: المستوى التعليمي للفريق التعليمي: خاصة المربيات، لابد ان يكن على دراية بعالم الطفولة ليتمكنّ من اداء مهامهن على أكمل وجه.

ثالثاً: توفر الروضة الوسائل الحسيّة اللازمة ؛ لأن هذا من شأنه ان يسهل اندماج الطفل في المجموعة و استفادته من مختلف النشاطات.

كيف تحضرين طفلك للروضة؟

تسجيل الطفل في الروضة خطوة هامة في حياته لذا لابد من جعلها تحربة مفيدة له و ذلك من خلال التحضير الجيد لها هذا التحضير يجب أن يكون قبل أشهر من وضعه في الروضة و ذلك من خلال محادثة الطفل عن هذا المكان الذي سيذهب إليه و أهميته، عن الألعاب الكثيرة التي سيجدها هناك ، الصداقات التي سيكونها و كل الأمور المفيدة الأخرى التي سيتعلمها دون نسيان المربيات اللطيفات اللواتي سيقومن بالاهتمام به هناك.

كما أنّه سيكون من المفيد أن يرافقك طفلك لزيارة الروضة قبل تأكيد تسجيله و يقوم بجولة داخلها و هذا من شأنه أن يريحه نفسياً. أمر اخر مهم ؛ هو وضع الطفل بدوام جزئي في البداية (إن امكن) حتى يندمج تدريجيا مع زملائه.و أخيرا نلفت انتباه القراء الكرام ان الوقت اللازم لتعود الطفل على جو الروضة و الاندماج فيها هو من اسبوعين الى ثلاثة اسابيع

كيف تقيمين طفلك في الروضة؟

عادة ما يكون تقييم الطفل المسجل في الروضة ينحصر في المعلومات التي خزنّها مثلاً : الألوان، حروف الهجاء، الأناشيد ...الخ. هذا مهم لأنه دليل على قدرة الطفل على الاستيعاب كما يسمح له ايضاً تعويد ذاكرته على التخزين و الاسترجاع و جعلها أكثر مرونة كما تمكنه أيضا من اكتساب لغة سليمة و اثراء رصيده اللغوي. لكن لا يجب نهمل الأمور الأخرى التي يجب ان يكتسبها الصغير في الروضة دائماً و تلعب دورا هاما في تكوين شخصيته. في الحقيقة؛ اهم الجوانب التي يجب التركيز عليها عند التقييم الى جانب المعلومات كثيرة اهمها ما يلي:

اولاً: اندماج الطفل في المجموعة و استمتاعه بالعمل و اللعب مع بقية الاطفال حتى خارج الروضة لأن هذا دليل على نموه الاجتماعي السليم.

ثانياً: تحكم الطفل في الحركة و السيطرة على جسمه و نعني بذلك الحركة الدقيقة، الحركة العامة ، التوازن؛ ....و يظهر ذلك من خلال اكتسابه للمشي المتناغم و التحكم في القلم؛ الحفاظ على توازنه عند قيامه بمختلف الحركات....الخ و هذا دليل على سلامة دماغه

ثالثاً: التوازن العاطفي للطفل و نعني بها الراحة النفسية للطفل و هذه النقطة مهمة جدا لأن النمو المعرفي للطفل لا يتم الا بنمو عاطفي سليم و من علاماته ثقة الطفل في نفسه، محافظته على شهيته للأكل، النمو دون اضطراب و رغبته في الذهاب الى الروضة لأن الطفل عادة في السنوات الأولى لا يملك القدرة على التعبير عن مشاعره بالكلمات فتجده يترجم عدم راحته النفسية بالاضطرابات مثل اضطرابات النوم، الأكل، التبوّل اللاإرادي ...الخ

كيف تعوضين طفلك عن الوقت الدي يقضيه في الروضة؟

عندما يرجع طفلك إلى البيت حاولي ان تقضي معه أكبر وقت ممكن معه لأنه بلاشك مشتاق إليكِ، اسأليه عن الوقت الذي قضاه في الروضة، عن النشاطات و الألعاب. هذا يجعله يشعر بحبك له و اهتمامك به و لن يحس بأنّك اتّخذت الروضة كوسيلة لتبعديه عنك إنّما مكان آمن ليستمتع فيه أثناء غيابك.

لتكون الروضة مفيدة و تساعد الطفل للتحضير للمدرسة لابد ان يكون هناك تكامل و تواصل مستمر ما بين الاهل وادارة الروضة و من يقوم بعناية طفلك أثناء غيابك

بقلم: هانية المعافة
اخصائية نفسانية، باحثة ومدربة في مجال الطفولة