الأحد، 27 نوفمبر، 2016

١٠ طرق لتربي طفلًا لبقًا و لطيفًا


الحقيقة هي أن هناك أمور أهم بكثير من التركيز على تعديل التصرفات وتصحيحها وهي تجعل من طفلك إنسانا يُحب التصرف والتعامل بلطف وأدب مع من حوله. إليكم ١٠ طرق:

١- علاقتك بطِفلك:

إن لنوع العلاقة بينك وبين طفلك التأثير الأكبر عليه فهي مِثال حي أمامه عن طبيعة العلاقات بينه وبين غيره من الناس الآن وفي المستقبل . فإذا كانت علاقته بك قائمة على الاحترام والتعاطف والتفهم سيكون هذا ما يتوقعه في علاقته مع غيره ولن يرضى بأقل من ذلك. في حين اذا قامت علاقتكما على السخرية منه، إهانته باللفظ أو بالفعل فهذا ما تتوقعه منه أيضا. باختصار طفلك سيجيبك بطريقتك وكلماتك.. فماذا تريد أن تسمع منه؟

٢- كيف ترى أنت طفلك

عندما تنظر لطفلك ماذا ترى؟ هل تُلاحظ إيجابياته أم فقط سلبياته؟ إن ما نعتقده عن أطفالنا مرتبط بطريقة معاملتنا لهم. فبدلًا من أن تردد لنفسك بأن طفلك وقح لئيم ولا يحب المشاركة ، ردد لنفسك بأنه طفل و يحتاج للمساعدة والتعليم ليجيد أصول التعامل مع الناس. هذا سيجعلك أكثر تفهما ، صبرا ولُطفا وأكثر قدرة على تعديل تصرفاته. ابتعد أيضا عن اطلاق صفات و ألقاب على أطفالك مثل أناني عدواني، غير مؤدب لأنه سيعتمد على هذه الصفات لبناء صورة عن نفسه ويتصرف على أساسها.

٣- علاقتك بشريك حياتك:

أطفالك يراقبون ويتعلمون. الخلاف الدائم بين الأب والأم وعدم القدرة على التواصل بشكل متحضر وفعال يجعل من الأولاد أفراد يسعون لخلق المشاكل وعدم القدرة على حلها عدا عن الآثار النفسية الأخرى. إن أفضل ما يمكنك فعله هو القيام بكل ما تستطيع لتكون مثال للطف والاحترام أنت وشريك حياتك.

٤- الجو العام في المنزل:

إن لكل النقاط أعلاه أثر في خلق جو مريح في المنزل يشعر فيه أطفالك بالآمان والثقة، يجدون التقبل والنصيحة عند الحاجة. إن التوتر في أجواء المنزل وكثرة الخلافات بين أفراده ينعكس مباشرة على طريقة تصرف الأطفال ومعاملتهم لمن حولهم.

٥- كيف تتعامل أنت؟

مع موظف البنك، نادل المطعم، الخادمة في البيت؟ هل تُبدي لُطفا واحتراما كما تود لطفلك ان يفعل؟ إن الطريقة الوحيدة لتعليم طفلك ذلك هو أن تكون مثالاً له.

٦- المجتمع من حولك:

هل تعطي للمجتمع من حولك؟ هل يرى أطفالك ذلك؟ مهما كان ما تفعله من تطوع للمساعدة أو تبرع لمن هم في حاجة فعندما تُشرك طفلك معك فأنت تغرس فيه الشعور بالمسؤولية اتجاه الغير والقدرة على التعاطف معهم. هذا يجعله إنسانا مُفكرًا في غيره لطيفًا ومُتعاطفًا.

٧- اختيار المدرسة

سواء اخترت مدرسة خاصة، حكومية أو اخترت تعليم طفلك في المنزل تأكد من أن تُحسن الاختيار فطفلك سيقضي فيها ساعات طويلة وسيتعلم الكثير من أقرانه عن حسن التعامل واحترام الغير.

٨- ماذا عنك؟

على كل أم ومربي الاعتناء بأنفسهم أولًا حتى يتمكنوا من الاعتناء بغيرهم. فالأم المرهقة التي لم تتمكن من أكل وجبة واحدة خلال النهار ستنهار لأبسط الأسباب و ستجد صعوبة في اختيار كلماتها وطريقتها في التعامل مع أطفالها.  دعي أطفالك يرونك تحترمين حاجاتك ومشاعرك وسيكونون كذلك.

٩- التلفاز ، الانترنت والألعاب الالكترونية

لها تأثير كبير جدًا على الفاظ وتصرفات أطفالنا اذا لم يتم مراقبتها واختيارها. بالإضافة إلى أن الأطفال حتى عمر معين لا يستطيعون التمييز بين ما يرونه في الأفلام وما يمكنهم فعله وقوله في الحياة الحقيقية.

١٠- الحاجات الأساسية

يحتاج كل طفل للتغذية الجيدة، النوم والتمرين ليس فقط للمحافظة على صحة جيدة بل لمساعدتهم في التحكم في تصرفاتهم ومشاعرهم فالطفل المتعب أو الجائع سيجد صعوبة في التحكم في غضبه وردات فعله وستجده يُخطئ مع من حوله.                      

مع الحب
لانا أبوحميدان 

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

تقييمات عملية: 2- الوعي بالنص


في هذه السلسلة عن التقييمات العملية لمستوى قراءة الطلاب، سنطرح عدة طرق تفحص النواحي المختلفة من مهارة القراءة. معظم هذه التقييمات، يجب أن تُعطى فرديًّا، في بيئة مريحة خالية من الإزعاج و الإلهاءات. حيث يمكن لبقية طلاب الصف العمل على مهمة ما في أثناء قيامك بأي من هذه التقييمات. كما يفضل وجود معلّم مساند أثناء قيامك بهذا التقييم.

إذا فاتتك المقالة السابقة في السلسلة يمكنك الضغط على الرابط أدناه لقراءتها:
- تمييز الحروف وأصواتها

تقييم الوعي بالنص

عن هذا التقييم:

يبدأ الطفل ببناء وعيه للنص عرضيًا عندما يتعرّض للقصص أو الكتب في البيت أو المدرسة. الوعي بالنص يتكون من عدّة مفاهيم منها: أن النص يحمل معنى، أن الكتب تحوي حروفًا كلمات وجُملًا وفراغات فيما بينها. بالإضافة إلى فهم أهمية الكتب ولماذا نستخدمها، وأنّها تتكون من غلاف أمامي وخلفي وأوراق متصلة في الداخل. نهاية، ينتقل الطفل إلى فهم أعمق للنص، مثل أن القراءة تبدأ من اليمين إلى اليسار، ثم ننتقل للسطر التالي لنبدأ من اليمين مرة أخرى حتى إنهاء النص في الصفحة.

تقوم هذه الطريقة على قياس؟

إذا كان بإمكان الطالب فهم:
  1. أن الكتابة تحتوي على معنى.
  2. يمكن استخدام الكتابة لأكثر من غرض واحد.
  3. العَلاقة بين النص والْقراءة.
  4. هناك فرق بين الحروف والكلمات.
  5. بَيْنَ كلِّ كلمة وكلمة تليها هُناكَ فَراغ.
  6. هناكَ فرق بين الكلمة والجملة.
  7. هناك علامات ترقيم تعلن نهاية الجملة.
  8. القصّة تتكون من بداية ووسط ونهاية.
  9. لِكُلِ كِتابْ هُناك مُقَدِّمة وعَرِضْ ونِهاية.
  10. كل نصٍ مكتوب يُقرأ من اليمين إلى اليسار من أعلى الصفحة إلى أسفلها.

أمثلة على أسئلة التقييم:

أعط الطالب كتاب واطلب منه: "هل يمكنك أن تشير إلى:"
  1. حرف؟
  2. كلمة؟
  3. جُملة؟
  4. نهاية الجملة (علامة الترقيم)؟
  5. غلاف الكتاب والعنوان؟
  6. غلاف الكتاب الخلفي والملخّص؟
  7. مِنْ أَين يَجب البَدِء بِقراءة القِصة؟
  8. فراغ؟
  9. كيف يمكنني إمساك الكتاب؟
  10. كم كلمة يوجد في الجُملة؟


العمر/الصف المتوقّع لإتقان المهارة:

بعض الطلاب يدخلون الحضانة وهم يمتلكون وعيًا للنص، وهناك البعض الآخر الذين سيقومون ببني هذا الوعي خلال السنة الدراسية الأولى.

متى يجب عليك تقييم قدرة الطلاب :

تَقييم مَفْهوم الكِتابة يَكونْ مَرَّتين خِلال سِنَةِ الرَّوْضة، في بِداية الْعام الدِراسي وَفي مُنْتَصف العام الدِراسي، بالإضافة إلى تَحديد الطلُّاب الذين يَحتاجون إلى دَعم أكبرْ وَتحديد إذا يَجبْ عَليك زِيادة مِنْ وَتيرة التَّدْريس أَوْ تَقْليلها أَو إبقائها على حالها.

إذا أعجبتك المقالة وأحببت أن تعرف المزيد عن أفضل استراتيجيات التقييم والتعليم للغة العربية، يمكنك الانضمام إلى قائمة المعلمين المتميّزين من الرابط أدناه:
http://3asafeer.com/signup

الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

كيف تتواصل لتبني علاقة رائعة مع أطفالك؟


تُصبح مهمة تربية أطفالنا أكثر مُتعة عندما تكون علاقتنا جيدة وإيجابية بهم حيث يُفرض احترام الجميع في البيت ، يصبح توجيههم أسهل ويتمتعون بثقة عالية بأنفسهم ونظرة ايجابية عن عنها. نقدم لكم اليوم مبادئ أساسية لبناء للتواصل الجيد والفعال مع أطفالنا.

١- دع طفلك يعرف بأنك موجود دائما ومهتم بتفاصيل حياته، موجود للمساعدة ان احتاجك وجاهز للاستماع والنصيحة إن طلبها. أطفأ التلفاز وضع الجريدة جانبا اذا أراد التحدث معك ولا تدع رنين هاتفك يُقاطع كلامه ، تخيل شعوره لو قلت" أنا مشغول معك الآن أستطيع الرد لاحقا .

٢-احرص على مناقشة أموره معه بخصوصية بعيدا عن الأقارب والأصدقاء حتى لا تتسبب بإحراجه والانقاص من شأنه أمام غيره فهذا يولد الكره والعدوانية اتجاهك كما أنه قد يدفع الآخرين للتدخل والتأثير على تواصلك معه.

٣- عوِّد نفسك على أن تنزل دائما لمستوى طفلك وتنظر في عينيه قبل تتكلم معه.

٤- إذا كنت تشعر بالغضب من تصرف قام به توقف وانتظر حتى تهدأ. امتنع عن التحدث معه حتى تستطيع ان تتكلم معه بموضوعية عن تصرفه وطرق اصلاحه بعيدا عن مشاعرك .

٥- إتّبع أصول الاستماع الجيد واحرص على أن يتبعها طفلك أيضا. لا تُقاطعه ولا تُسرع بالحكم عليه او إعطاء النصائح. فقط استمع و أعد عليه صياغة ما فهمته لتتأكد من أنك قد فهمت. استمع إليه بنفس الاهتمام والاحترام الذي تُبديه عندما تتحدث مع صديقك.إذا كنت تشعر بالتعب والارهاق ستحتاج لجهد أكبر فالاستماع الفعال قد يبدو مهمة صعبة عندما يكون عقلك وجسدك منهكان.

٦- حتى يستطيع طفلك العودة والتحدث اليك دائما لا تبدي انفعالات وأراء شخصية اتجاه اي مما يقول مثل"لا يهمني ماذا حصل بعدها إياك أن تفعل كذا وكذا" او تستخدم القابا وألفاظ مثل" هذا غباء لا أصدق كيف فعلت هذا" أو " أنت مجرد طفلك ما أدراك" أو تتحدث معه بفوقية وسُلطة مثل" أنا أعرف مالأفضل لك" او "افعل كما أقول لك وسيكون كل شيء على ما يرام" .

٧- لا تسأل طفلك لماذا بل اسأل ماذا حصل.

 ٨- اذا كنت تعرف ما حصل كن دائما صادقا وواجه طفلك بما سمعت أو تعرف ولا تنصب له فخا.

٩- احرص على مدح طفلك وتصرفاته حتى عندما يحدثك عن تجربة سيئة ، جد شيئا جيدا وامدحه. تذكر ان تبتعد عن المديح الفارغ باستخدام كلمات مثل أنت شاطر ورائع بل صف ما قام به وأبدي إعجابك به. مثل "أعجبني ما قلت /فعلت، هذا رائع" ." بالرغم من عدم نجاحك لقد قمت بكل ما تستطيع" ." أنا أقدر صدقك وقولك للحقيقة ، انا فخورة بكونك طفلي".

١٠- أكد لطفلك بأنك تتقبله بغض النظر عما حصل او كيف تصرف فهو ليس تصرفاته وبإمكانه دائما تعديلها. ضع معه مجموعة من الحلول التي يمكنه اتباعها في المرات القادمة. تذكر أيضا أن تمدح قدومه اليك ورغبته في مشاركتك ما يحصل معه.

مع الحب
لانا أبوحميدان

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2016

تقييمات عملية: 1- تمييز الحروف وأصواتها


في هذه السلسلة عن التقييمات العملية لمستوى قراءة الطلاب، سنطرح عدة طرق تفحص النواحي المختلفة من مهارة القراءة. معظم هذه التقييمات، يجب أن تُعطى فرديًّا، في بيئة مريحة خالية من الإزعاج و الإلهاءات. حيث يمكن لبقية طلاب الصف العمل على مهمة ما في أثناء قيامك بأي من هذه التقييمات. كما يفضل وجود معلّم مساند أثناء قيامك بهذا التقييم.

تمييز الحروف وأصواتها

 

عن هذا التقييم:

إنَّ المعرفة بالحروف الأبجدية ضرورية لتطوير مهارات القراءة عند الطلاب، التعليمات يجب أن تكون موجّهة نحو الحروف المَجهولة للطالب وَكَيفية لَفْظِها.


يجب على الطلاب أن يكونَ لَدَيهم القُدْرَةَ على مَعْرفة أشْكال الحروف في مُختلف مَواقعها في الكلمة.
 

أمثلة على أسئلة التقييم :

اعرض على الطالب كل حرف على حدة، واسأله ما يلي:
  1. هل يمكنك أن تخبرني ما هو الحرف الموجود أمامك (سجّل جواب الطالب)

  2. هل يمكنك أن تخبرني كيف يُلفظ الحرف (سجل صوته وهو يقوم بالإجابة)
 

العمر/ الصف المتوقّع لإتقان المهارة:

الكثير من الطلاب يدخلون الحضانة وهم يمتلكون القدرة على تمييز الحروف منفصلة، القليل منهم فقط من لديه القدرة على معرفة كيفية لفظ الحروف، وأشكالها المختلفة في المواضع المختلفة من الكلمة لذا علينا تعليم المهارتين منذ مرحلة الحضانة.

متى يجب عليك تقييم قدرة الطلاب:

يمكن تقييم مهارات الطلاب على تمييز الحروف ولفظها ثلاث مرّات في صفوف الحضانة في بداية العام وفي منتصفه وفي آخر العام الدراسي.

إذا أعجبتك المقالة يمكنك التسجيل لتلقّي العديد من المقالات الشبيهة في مجال تعليم اللغة العربية والانضمام لقائمة معلمين متميزين من الرابط أدناه:

قائمة معلمين متميّزين