الأربعاء، 31 يناير 2018

٦ ممارسات لتعزيز الشكر والامتنان في عائلتك


لا بد أن كلًا منا تعرض لموقف أو مواقف مع أحد أطفاله حيث نقدم لهم الكثير ولا نسمع كلمة شكر أو امتنان.. بل والأسوأ قد نتفاجئ برد جارح أيضًا.. أعد طعام العشاء المفضل لدى أطفالي فأتفاجئ بابني ذو السبع سنوات يتأفف ويشتكي من أنني لم أُعِد الطعام بالطريقة التي يُحب.. أو أشتري احتياجات طفلتي وأراها تشتكي بأن ليس لديها ما يكفي.. مواقف مألوفة في كل بيت ليس لأن لديك أطفال سيئين أو لأنك أم/ أب سيء.. بل لأن الشكر والامتنان صفة علينا غرسها في أطفالنا بالتعزيز والممارسة. إليكم ٦ أفكار للبدء:


 ١- أنت مثال لأطفالك عندما يراك أطفالك شاكرًا لكل ما لديك حتى الأشياء البسيطة التي لم تفكر يوما في عدم وجودها كالسماء الزرقاء والمياه النظيفة سيفكرون هم أيضا بنفس الطريقة.. اختر وقتا يوميا لتشارك أطفالا أمورا أنتم شاكرون لوجودها في حياتكم.. مثلا يوميا قبل وجبة الطعام أو قبل الذهاب إلى النوم..

٢- هل تقدّرون بعضكم كعائلة؟ احرص على شكر وتقدير الأفعال الصغيرة والكبيرة التي يقوم بها شريك حياتك وأطفالك مثلا " شكرا لأنك أزلت الأحذية من الطريق هذا جعلني أشعر بالارتياح لأن لدي مساحة أكبر للحركة الآن" تذكر ذلك بعد يوم صعب أو نقاش حاد.

 ٣- عائلتنا عائلة يتساعد فيها الجميع من المهم أن نساعد أطفالنا على إدراك أنه وحتى إن توفرت في المنزل خادمة فهم يعيشون ضمن عائلة ولكل منهم دور مهم جدا.. فهم لا يقدرون كل ما يفوم به الأم والأب وحتى الخادمة لتامين حياة جيدة للجميع لذا يجب الاتفاق فيما بين أفراد العائلة على المهام مثلا يبدأ الأب ب " حسنا من منا سيعمل لتوفير المال للعائلة؟ أنا.. من منا سيطهو الوجبات ويوصلكم للمدرسة؟ ماما.. من منكم سيجمع أكياس القمامة؟ يختار هذه المهمة أحد الأولاد وهكذا..

 ٤- هل يشارك أطفالك في مصاريفهم؟ ليس باكرًا أبدًا أن يعمل أطفالك على جني المال والمساهمة في دفع مصاريف نشاطاتهم وفعالياتهم التي يحبون.. يمكنهم القيام بأعمال لمساعدتك في المنزل للحصول على بعض المال كما يمكنهم الاحتفاظ بالنقود التي يجمعونها في الأعياد وغيرها..يمكنهم أيضا العمل على بيع أشياء يجيدون صنعها والمساهمة في ما يريدون الاستراك به أو الحصول عليه.

٥- حدد الميزانية لحفلات أعياد ميلادهم أعلم طفلك بالمبلغ الذي ستخصصه للاحتفال بعيد ميلاده ثم دع له حرية الخيار لاختيار للحصول على حفلة ودعوة الأصدقاء أو انفاقها لشراء هدية لهم مع احتفال عائلي صغير معهم و في كلا الحالتين سيشاركون في التخطيط للأمر.

 ٦- العمل التطوعي مهم جدًا خصوصًا في الجانب الآخر من المدينة.. لا تخشى على أطفالك من رؤية الناس الأقل حظا والذين يعيشون في ظروف قاسية.. اشرح لهم ما يرون وأجب عن أسئلتهم بإجابات صريحة وبسيطة.. ماذا سيتعلمون؟ الامتنان والشكر لكل ما لديهم..

مع الحب
لانا أبوحميدان