الاثنين، 13 أبريل، 2015

كيف تُدرِّيبين رضيعك على النوم في سريره و عدم الاستيقاظ خلال الليل في ٦ خطوات


كيف تُدَرِّب رضيعك من (٤-١٤) شهراًعلى النوم 

مشاكل النوم عند الأطفال كثيرة ، من رفض رضيعك للنوم دون حَمْل أو رضاعة الى استيقاظِه عدة مرّات في الليل و رفض النوم في سريره..قد يهُمُّك معرفة أن هذه صِفات طبيعيّة للأطفال، فهُم مُختلِفون عنّا جسدياً حيث دورات النوم العميق و الاستيقاظ لديهم أقصر، بالاضافة لشعورهم بالخوف و الوحدة ليلاً و وجود الأُم أو الأب بالقُرب منهم يوفِّر لهم الشعور بالأمان الذي يحتاجونه باستمرار.

لذا بالنسبة للنوم فليس هناك مُشكلة مُحددة و لها حلٌ لأن الأمر يختلف من عائلةٍ لأُخرى، فبعض الأهل لا يُمانعون مشاركة طِفلِهم سريرهُم بينما يُفضِّل آخرون نومه في سريره المُنفصِل.. و كذلك يختلِف الأمرُ كثيراً من طِفلٍ لآخر، فبعض الأطفال ينتظِم بنومه لوَحده و قليلاً ما يستقيظ خلال الليل، و البعض الآخر لا يتمكن من النوم دون رِضاعةٍ أو هز و يحتاج للمُساعدة للعودة للنوم كُلمّا استيقظ..

إلّا أنك تستطيع تدريب طِفلك الرضيع  على النوم وحده و البقاء في سريره ليلاً..
كيف تفعل ذلك؟!    

بدايةً،  من الجدير بالذكر أن الرضيع قبل عُمر ٤ شهور، يحتاج لأن يرضع كل ٢-٣ ساعة حتى ليلاً، فهو لا يُدرِك وجود الليل و النهار بعد و لا زال يتأقلم مع عالمه الخارجي، لذا استجِيبي فوراً لحاجاته خلال الليل كما في النهار و لا تتركيه ليبكي، و حاولي النوم في أوقات نومه لتعوْضي حاجاتك للنوم. 

بعد عُمر ٤ شُهور

الخُطوة الأولى: إبدأي بتنظيم نوم طِفلِك.
سيبدأ طِفلُك بالنوم في دورات أكثر انتظاماً، لذا ساعديه أولاً على التفريق بين الليل و النهار، بجعله نشيطاً خلال النهار و ترك البرادي مفتوحة ليرى ضوء النهار الطبيعي، ثُم تجنبي تحفيزه بالأضواء و الألعاب في فترة المساء و تأكدي من هدوء الجو العام للمنزل.  
ثانياً ، نظِّمي نومه،  فضعيه للنوم في نفس الأوقات خلال النهار ( يحتاج لغفوتين خلال اليوم) و اتبعي نظاماً مُحددا في ذات الساعة قبل النوم في المساء، كالرِضاعة ثم الاستحمام ثُم قراءة كتاب  ثُم اطفاء الأضواء.

الخُطوة الثانية: إفصلي بين الرضاعة و النوم.
سواء أكانت رِضاعةُ طِفلِك طبيعيَة أو صناعيّة تجنبي اعتياده على النوم و هو يرضع ، لأنه سيصعُب عليك كسر هذه العادة لاحقاً و سيستمر بالاستيقاظ للرضاعة ليلاً فعودته للنوم أصبحت مُرتبطة بهذا الأمر، لذا تأكدي من أن يرضع و يشبع طِفلٰك قبل أن يغفو.

الخُطوة الثالثة: استبدلي الرضاعة بالهز أو المشي.
بدلاً من إرضاع طِفلُك  لينام إبدأي بالمشي  فيه أو هزِّه عندما يبدو نعِساً لمُدة أُسيوع أو عشرة أيام، لأن كسر هذه العادة سيكون أسهل و هدفك هو التخلُص من ربط طِفلِك للرضاعة مع النوم.

الخُطوة الرابعة: ساعدي طِفلك على النوم مُستلقياً.
بعد فترةٍ من هز طِفلِك أو المشي فيه ستحتاجين لمُساعدته لينام دون الحاجة لِذلك لذا إبدأي بهزه قليلاً ثُم قبل أن يغفو توقفي ، و احمليه مُستلقياً ببن يدك فقط. اذا بدأ بالبكاء ، هُزّيه قليلاً ثُم توقفي و هكذا حتى يغفو قد تُحاولي أكثر من ٢٠ مرّة لكنه سينام بعدها.. استمرّي في هذه الخُطوة لأسبوع آخر حتى يعتاد على النظام الجديد.

الخُطوة الخامسة: ساعدي طِفلك على النوم في سريره.
الخُطوة التالية بعد أن يعتاد رضيعُك على النوم دون حركة بين يديك، هي أن تبدأي بنقلِه و هو نعِس جِداً ببُطئ و هدوء و في نفس وضعية نومه على يديك الى سريره، اذا بدأ بالبكاء ارفعيه مُجدداً و انتظري ثم حاولي مرّة أُخرى ، قد تُحاولين أكثر من ٢٠ مرة أيضا لكنه في النهاية سيتركك لتضعيه دون اعتراض و أنت قد أصبحت قريبة جدا من هدفك و هو نومه في سريره لوحده.

الخُطوة الأخيرة: إلمسيه بدلاً من حملِه
عندما يعتاد طِفلُك على وضعِه في السرير قبل أن يغفو ، إحرصي على أن تضعي يدك على بطنه أو رأسه ، أو مَسك يدِه فقط حتى يغفو تماماً و لا تحمليه مُجددا بعد وضعه، حتى و ان استيقظ ليلاً حاولي وضعه مُجدداً و لمسَه فقط دون رفعِه من سريره، و هُنا قد اعتاد طِفلُك على أن يغفو في سريره وحده تدريجياً.
تذكّر أن لا تترك طِفلك ليبكي وحده ليعتاد على النوم، فهو يحتاج لأن يثق دائماً بوجودك . فبالرغم من أن هذه العمليٌة تحتاج لِأسابيع و حتى لأشهر و تحتاج للصبر كذلك كما هو الحال عندما تُدرِّب طِفلُك على أي أمرٍ آخر، لكنها طريقة مُريحة على المدى البعيد و لا تؤذي الطفل نفسياً كما في تركه ليبكي و الأهم من هذا تُساعده على تكوين عادات نوم سليمة.

نوماً هادئاً لكم و لأطفالكم
لانا أبو حميدان