الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

خمسة طرق تسهّل عليك تربية أطفالك


هناك أشياء بسيطة لو حرصنا على اتباعها سنجد أننا وبالرغم من كل تحديات التربية أقدر على التعامل مع ما نمر به مع أطفالنا... أي من هذه الطرق تتبعين؟

١- تأكدي من  تنظيم النوّم

جميعنا نعرف أهمية النوم الجيد لنا و لأطفالنا.. فالطفل الذي يعاني نقصا في النوم، يكون في مزاج سيء و يصعب التعامل معه.الذهاب إلى النوم باكِرا و في نفس الوقت كل ليلة مع قليل من الوقت قبلها للاستعداد و القراءة لأطفالنا يضمن الراحة الكافية لك ولأطفالك ويجعلكم مستعدين أكثر لمواجهة التحديات اليومية.

٢-أطفالك بحاجة لصرف الطاقة

الأطفال بحاجة للحركة يوميا لتصريف طاقاتهم. و عندما يُحصرون في مكان واحد لمدة يبدأون باختبار صبر الأهل. لذا كوني مستعدة لهذا دائماً. في البيت مثلاً عوديهم على أنشطة معينة تتضمن القفز والركض والرقص. أرسليهم للخارج عندما تتوفر الفرصة لذلك.

٣- ابني ثقتهم في نفسهم أولا

الأطفال الذين يتمتعون بثقة عالية بالنفس يتقبلون أخطائهم ويتعلمون منها كما يتعاملون مع مشاكلهم وأمور حياتهم بطريقة أفضل تُسهِّل على الأهل التعامل معهم. لذا احرص على بناء ثقة طفلك بنفسه قبل تعليمه كل شيء آخر او تحقيق أهداف قصيرة المدى.

٤- اجعلوا من وقت الطعام وقتا مميزا 

استغلي وقت الطعام لتجلسي مع عائلتك وأطفالك واجعليه وقتا يتطلع الجميع اليه. انتقي الأحاديث أثناء تناول الطعام معهم اسأليهم عن أفضل وأسوأ ما في يومهم شاركيهم مخططات العائلة واستشيرهم بأمورها.

٥- تخلصي من إدمان الشاشات والأجهزة الالكترونية

من الصعب أن يتواصل أفراد العائلة مع بعضهم  بطريقة فعالة ولا سيما الأهل مع أطفالهم عندما يُشتت انتباههم شاشة تلفاز ، هاتف ، حاسوب او لعبة فيديو. حددي نصف ساعة في اليوم لاستخدام الانترنت أو مشاهدة برنامجهم المفضل وساعة في نهاية عطلة الاسبوع لألعاب الفيديو او استخدام الأجهزة الذكية. كوني و والدهم  القدوة و تواصلوا معهم بعيدا عن الهاتف وبرامج التلفاز.قد تواجهين التذمر والاصرار من أطفالك في البداية ولكن بعد أيام سيعتادون على الوضع الجديد.

مع الحب
لانا أبوحميدان