الثلاثاء، 10 أبريل 2018

هل قرأت لطلابك اليوم؟

قد تحد المناهج والمتطلبات الأكاديمية دور معلم اللغة العربية في الصف ليصبح ملقنًا أحيانًا.سنقدم لكم سلسلة من الممارسات الرائعة لتبنّيها في صفوفكم لمساعدتكم في تطوير أساليب التعليم وإضفاء جوٍ من الحماس والمرح وبالتأكيد دفع عجلة تقدم طلابكم في الطريق الصحيح وأولها اليوم "القراءة لطلابك".

القراءة لطلابك

أصبح الجميع يعرف أهمية قراءة الأهل لأطفالهم  في سنواتهم الأولى  لتعلم اللغة واكتسابهم لمهاراتها. لكن هل لقراءة المعلم لطلابه في الصف ذات الأهمية ؟

ماذا؟

.اقرأ لطلابك قصةً أو كتابًا قراءة جهرية معبرة

متى؟ 

من الرائع تخصيص ١٠-١٥ دقيقة من وقت الحصة كل يوم. إن لم يكن الوقت متاحًا، يمكن اختصارها إلى عدد من المرات في الأسبوع على أن تكون في ذات الحصة والوقت في كل مرة حتى تصبح عادة يتطلع لها طلابك. قد تكون القراءة في بداية الحصة أو  نهايتها بحسب أهدافك.

لماذا؟

١- تُحسّن هذه الاستراتيجية من الجو العام في الصف وتساعدك على إدارته بشكل أفضل. فإن اخترت القراءة في بداية حصتك ستساعد طلابك على الاستقرار والجلوس بهدوء تحضيرًا لتقديم درسك كما أنك ستساعدهم على تنقية عقولهم من النشاطات السابقة  خلال اليوم والتركيز فيما هو قادم. أما إن اخترت تأجيلها حتى نهاية الدرس فهذه مكافأة لطلابك تستخدمها لتحفيزهم لإنهاء عملهم ومساعدتك في إتمام الدرس.

٢- أثبتت الدراسات فاعلية هذه الممارسة في غرس حب القراءة والمطالعة عند الطلبة بطريقة غير مباشرة ومختلفة عن التعليمات اليومية في الحصة إذن فأنت عندما تخلق وقتًا في حصتك للقراءة لهم فأنت فعليًا تغير حياتهم.

٣- أثبتت الدراسات أيضًا أن استماعهم لقراءتك السليمة هي الطريقة لتعليمهم قراءة جهرية سليمة ومعبرة فأنت مثال لهم.

٤- تطبيق عملي للمهارات التي تم تعلمها في سياق ممتع ومحفز لمهارات التفكير والنقد لديهم.

٥- الاستماع لنصوص تفوق مستوى الطالب القرائي يثري مفرداته وحصيلته اللغوية ويزيد من قدرته على التقدم في القراءة والاستيعاب والكتابة والمحادثة.

كيف ؟

١- اختر كتابًا يتناسب وموضوع الوحدة التي يدرسها الطلبة أو مناسبًا لمناسبة ما، تستطيع أيضا تخيير الطلبة بين عدد من الكتب ذات المستوى المناسب لسنهم. توفر مكتبة عصافير الرقمية بحرًا واسعًا من الكتب الشاملة والمتدرجة في المستوى والتي يمكن عرضها على جميع الطلبة على اللوح الذكي أو الحائط. لا بأس في تقسيم الكتاب على عدة أيام حتى الانتهاء منه.

٢- اجعل الطابع عفوي ومريح للطلبة دون الكثير من القيود والقوانين، دعهم يجلسون على الأرض أو يقتربون منك أو في أي وضعية مريحة لهم.

٣- استخدم استراتيجيات "ما قبل وأثناء وبعد القراءة" مثلا اقرأ لهم عنوان الكتاب واطلب منهم توقع محتواه. أثناء القراءة اطلب منهم النظر للصور وربطها بأفكارهم. اسألهم عن مشاعر الشخصيات وتطورها وعن روابط بين الأحداث وحلول للمشاكل. بعد القراءة اسألهم عن جزئهم المفضل وعن شيء جديد قد تعلموه واطلب منهم اقتراح نهايات مختلفة مثلًا.

٤- عزز مهارات الاستيعاب بسؤالهم عنها (الفكرة الرئيسة والتفاصيل، الربط بالواقع والمعرفة السابقة...الخ) ( مهارات الاستيعاب متوفرة على موقع عصافير مع كل قصة).

٥- نوِّع في اختيار الكتب بين القصص الخيالية والواقعية والعلمية وكتب الحقائق واطلب من مختلف كل يوم مراقبة وقت القراءة.

وأخيرا شاركنا تجاربك في القراءة الجهرية في الصف.

المصدر
Anderson, R.C., Hiebert, E.H., Scott, J.A., & Wilkinson, I.A.G. (1985). Becoming a nation of readers: The report of the Commission on Reading. Washington, DC: National Institute of Education.

مع الحب
لانا أبوحميدان