الاثنين، 2 أبريل 2018

أطفالك وعصر الشاشات والتكنولوجيا ودورك


الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة أصبحت في كل مكان، الانترنت أصبح متوفرا في الشوارع وفي كل بيت تحت متناول الجميع وحتى الصغار من أطفالنا.التكنولوجيا اليوم جزء من يومهم..

وهنا يأتي دورنا، فبعضنا يترك أطفاله دون رقابة أو ممانعة حيث نعتقد أنها وسيلة لتسليتهم وإشغالهم لفترات طويلة وبعضنا الآخر يمنعها ويشعر بالضيق لإصرار طفله على استخدامها.. لذا إليكم ما يمكنكم فعله لمساعدة أطفالكم للتعلم والاستفادة من عصر التكنولوجيا حولهم. فالهدف هو أن تنشىء طفلًا يقدّر ما لديه من انفتاح وتكنولوجيا ليستخدمها ويستفيد منها دون إساءة وبشكل يتخطى الألعاب والألوان الساطعة.

١- أعِد النظر في دورك
أنت لست مراقِباً فقط ، فمواكبة آخر التطبيقات والبرامج وانتقاء ما يفيد منها أطفالك أمر ضروري لمساعدتهم. ليس بالضرورة أن تكون جميع التطبيقات وما يُشاهدوه تعليمي ولكن بالتأكيد عليك تجنيبهم أن يكون كل ما يتعرضوا له هو ما تعرضه قنوات الأطفال والألعاب الإلكترونية. اقرأ عن التطبيق قبل تحميله وجرّبه بنفسك أيضا، ما الهدف منه؟ ابحث عن محتوى البرنامج التلفزيوني وشاهد جزءًا منه معهم لمعرفة ما إذا كان مناسب للأطفال فالمشكلة تبدأ عندما ينتقي الأطفال لأنفسهم بأنفسهم ويشاهدوا البرامج والفيديوهات العشوائية التي تظهر لهم دون انتقاء.

٢- التواصل معهم
فأنت لك دور أساسي في التواصل مع أطفالك عند استخدام التكنولوجيا ليستخدموها بطريقة مبدعة ومثيرة، ابحثوا في التطبيقات. ناقشه في فائدة ما يستخدم أو عدمها والبدائل المتاحة، فأنت لست فقط تنمي قدراته على المحادثة والتعبير عن رأيه بل أيضًا تعلمه الطريقة الصحيحة للتعامل مع كل التكنولوجيا حوله بانتقاء ما يناسبه وترك غير المفيد منها.

٣- استخدمها في صالح طفلك
لتقوية مهاراته اللغوية ، تشير الدراسات أن بعض البرامج المنتقاة تفيد الأطفال في تعلم حصيلة لغوية جديدة وزيادة معرفتهم بالحروف ولفظها الصحيح. كما أن استخدام تطبيقات القراءة والقصص الرقمية للأطفال أو مشاهدة كاتب للأطفال يقرأ قصة ويتحدث عن كتاب بالإضافة للتطبيقات الأخرى التي تعرض مبادئ علمية أو فنية وغيرها بطريقة جميلة للأطفال  جميعا تساهم في تعريضه لأفكار ومصطلحات جديدة.

٤- أَثري اهتمامات طفلك
ما هي موضوعات طفلك المفضلة؟ عالم الحيوان؟ السيارات؟ الرياضة؟ مهما كان ما يجذب اهتمامه فهو لديه مصادر غير محدودة من الصور والمعلومات والفيديوهات التي تعرض بطريقة مثيرة للأطفال عن أي موضوع يخطر في باله. أنت كمعلمه الأول اجلس معه بعضًا من الوقت في البداية لإرشاده لطريقة البحث وانتقاء المواقع والمصادر المناسبة.

٥- أنت دليله الأول
تحدث مع طفلك بشكل دوري وباستمرار لتتأكد من أنه يفهم  أضرار الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا وفي ذات الوقت  أهميتها والفوائد الكبيرة لها إذا ما تم استخدامها بشكل صحيح، لا تنس أن تكون خير قدوة لهم بمراقبة وقت وطريقة استخدامك للأجهزة في البيت فكما تحتاج لأن تحدد لأطفالك وقتًا لمشاهدة التلفاز مثلًا يحتاج أطفالك أن يروا أنك تحدد الوقت لنفسك أيضًا وأنك لن تترك التلفاز يعمل طوال النهار في البيت.

مع الحب
لانا أبوحميدان