الأحد، 8 مارس، 2015

كُل ما يُمكنك تعلُمه عن الفضاء باللعب


تناولنا في المقال السابق أنواع اللعب المُختلفة لتعليم و إعداد عقل الأطفال للتعلّم في الست سنوات الأولى، و اليوم سنشارككم أفكاراً للعب مُسبق التخطيط لتنفيذها مع أطفالكم .

عند إعداد الأنشطة لطفلك احرص على ان تتّبع اهتماماته ، فاهتمامات الأطفال تتغيّر باستمرار وتُعرَف هذه الفترات بالفترات الحسّاسة، فإذا لاحظت أن طفلي يُبدي اهتماماً بالماء لفترةٍ مثلاً، أُعِدّ له نشاطاً مُخصصا لسكبِه و رشِّه و استكشاف خواصّه، و أحياناً يقضي طفلي وقتاً طويلاً للّعب في سيّاراته، فأستغل اهتمامه بها لتنفيذ نشاطٍ مُعيّن كلصقِ أرقامٍ عليها لتطوير قُدراته الحسابية. فاستجابة الطفل للتعلُّم في هذه الفترات تكون عاليةً و من الجيد استغلالها.

اللعب بهدف يتم بإشراف شخصٍ بالغ ليقود اللعب على عكس اللعب الحُر الذي يقوده الطفل، و له دورٌ مهم في تنمية المهارات العقليَّة و الحسيَّة ، تناسق حركات الجسم و التوازن و إثراء المُخيّلة و حُب التعلّم لدى الأطفال.

ينصح خبراء الطفل و التطور بساعة من اللعب المخطّط ذو هدف يومياً لطفل بعمر ٣-٤ سنوات، لكن عادةً في هذه المرحلة العمريّة لا يستمر الطفل باللعب لساعةٍ في ذات النشاط ، لذا يُمكِن تقسيم النشاطات خلال اليوم لمدة ١٥ ل ٢٠ دقيقة لكلٍ منها.
قد يكون النشاط بسيطاً كرمي كرات و تصويبها في سلّة للغسيل أو الألعاب التي تتبع فيها تعليمات، أو حتى تعلّم السباحة و قد يكون مُعقداً اكثر و له هدف تعليمي كالعد و الكتابة. 

أُقدّم عادةً فكرة اللعب لأطفالي على شكل دعوة للّعب حيث أعرِض جميع أدوات النشاط في مكان محدّد بترتيب معيّن و أدعو أطفالي للبدء باستكشافها و التعرّف على النشاط. 

في فكرة اللعب لليوم اعتمدت على اللعب الحسي و الخيالي و كذلك العلوم، تبِعت اهتمام طفلي بالفضاء الخارجي و أعددت وعاء حسياً عن الفضاء يحوي التالي:



- القاعدة
- رمل قابل للتشكيل ( رمل نشا ماء)
- كرات مطاطية ملونة
- كُرات قُماشية ملونه 
- ملاعق قياس بأحجام مختلفة
- روّاد فضاء و مركبات فضائية مصغرّة
- كواكب المجموعة الشمسيّة مُصغرة
أضواء صغيرة بيضاء و صفراء ( الشمس و القمر)
- نجوم صغيرة










إضغط على الصور لرؤية تفاصيل الصورة

أعتمد كثيراً في هذا النوع من اللعب على طرح الاسئلة على أطفالي و دفعِهم للرجوع للكتب و المصادر أكثر من تلقينهم المعلومات مُباشرةً، لحَثِهم دائماً على التساؤل و التعلُّم عن كل ما يدور حولهم. أترُكهم في البداية لاستكشاف مُحتويات الوعاء، ثم أبدء بأسئلة عن المجموعة الشمسية و ترتيب كواكبها، المجرّات ، خصائص كل كوكب ، الإنسان و الفضاء و هكذا.

اللعِِب الحِسيّ هو اللعِب الذي يُحفز حواس الطفل كاللمس و الشم و الذوق ، يوفّر هذا النوع من اللعب فُرصة للاستكشاف ، و التخيُّل و ويُشجع استخدام المنهج العلمي مع اللعب للتعلُّم، من المهُم  توفير النشاطات الحسيّـة لكل طفل لأنها تدعم التطور العقلي و اللغوي بالاضافة للجانب الاجتماعي و العاطفي ، كما أنها تُساعد في حل بعض المشاكل في تصرفات الأطفال،  فمثلاً عندما نُعطي نحن لأطفالنا فُرصة لتحسُس الماء ، الرمل ، التراب و الألوان ، لن يحتاج لأن يعبث بطعامه أو غيره لاشباع حاجته لاستكشاف ملمس المواد و طبيعتها.

في نفس هذه الفترة و لاستغلال اهتمامه بالفضاء أتبعت هذا النشاط الحسيّ بنشاط آخر لذيذ لتعليم طفلي منازل القمر. باستخدام بسكويت أوريو و رسم لعدّة مواقع للقمر حول الكرة الأرضيّة. يمكنك طباعة و تنزيل الرسم من الرابط أدناه:

الرسم دون حل: http://3asafeer.com/external/moon-phases.pdf

الرسم مع الحل: http://3asafeer.com/external/moon-phases-solved.pdf


كانت هذه النشاطات ممتعة جداً لطفلي ذو الأربع سنوات و كذلك لأخته الأصغر ، و كميّة المعلومات التي استوعبها و حفظها بسهولة كانت كبيرة، كما أشعلت لديه العديد من التساؤلات و العطش لمعرفة المزيد.

لعِباً سعيداً
لانا أبو حميدان