الاثنين، 28 مارس 2016

نصائح عمليّة لتعليم القراءة - الصف الثالث


اقرأ و تحدّث و فكّر! اعمل على إيجاد طرق تمنح طفلك الفرصة لتنمية قدرته على الاستيعاب، وهو الهدف المنشود من تعلّم القراءة. و فيما يلي بعض الأفكار المفيدة التي توفّر طرقاً ممتعة لمساعدة طفلك على الاستمتاع بالقراءة والثقة في النفس. جرّب فكرة جديدة كل أسبوع، و تعرّف على الطريقة الأكثر نجاحاً معه.

- اجعل من الكتاب شيئًا مميزًا

اجعل من القراءة أمراً مميّزًا. واحرص على اصطحاب أطفالك إلى المكتبة، وساعدهم على الحصول على بطاقة المكتبة الخاصة بهم، كما يفضّل الاشتراك معهم في القراءة وشراء الكتب لهم كهدايا. خصّص مكانًا مفضلًا توضع به الكتب داخل المنزل أو من الأفضل، وضع الكتب في كل مكان.

- المحاولات الأولى غير مثالية

داوم على تشجيع طفلك أثناء قيامه بالكتابة، وذكّره دائمًا أن عمليّة الكتابة تنقسم إلى عدّة مراحل، وأنّه لا يمكن لأحد الكتابة بشكل مثالي من المرّة الأولى.

- قراءة أنماط مختلفة من الكتابات

اقرأ لطفلك أنواعًا مختلفة من الكتب لتعريفه بأنواع مختلفة من الكتابة. واعلم أن بعض الأطفال، وخاصّة الأولاد، يفضّلون الكتب غير القصصيّة.

- شجّع أطفالك على قراءة المزيد من الكتب

أوجد طرقًا لتشجيع طفلك على اختيار كتاب آخر. قدّم له سلسلة من الكتب مثل سلسلة هاري بوتر أو أي سلسلة من مؤلف أحبّ كتبه سابقاً، أو اسأل أمين المكتبة عن اقتراحات أخرى.

- علّم طفلك بعض "القدرات الذهنيّة"

اشرح لطفلك كيفية تلخيص قصّة في عدّة جمل أو كيفيّة التنبؤ بما سيحدث لاحقًا. فكلا الطريقتين من شأنها أن تساعد الطفل في تنمية قدرته على الاستيعاب والتذكّر.

- استعن بالمعجم أو القاموس

اجعل طفلك يراقبك وأنت تستخدم المعجم أو القاموس. فقل له على سبيل المثال، "هممم، إنّني لست متأكّدًا من معنى هذه الكلمة... أعتقد أنّه من الأفضل البحث عنها في القاموس/المعجم"

- احرص على التدرّب في كل الأوقات

استغل الوقت الذي تقضيه مع طفلك في السيّارة أو الحافلة في ممارسة ألعاب الكلمات. تحدّث عن أنّ كلمة مثل عين تعني العضو الذي نرى به الأشياء و هي تعني أيضًا الينبوع الذي تخرج منه المياه. كم عدد الكلمات المتجانسة التي يمكن لطفلك التفكير فيها؟ وعندما يعرف الأطفال معاني الكلمات، فلن يكون هناك ثمّة صعوبة في قراءتها.

- تحدّث عما تراه وتفعله

تحدّث مع طفلك عن الأنشطة اليومية وذلك لبناء الأساس المعرفي لديه، وهو الأمر الذي يعدّ في غاية الأهميّة لاكتساب مهارات الفهم و الاستيعاب عند الاستماع والقراءة. واحرص على التحدّث بصفة مستمرّة، فعلى سبيل المثال، أثناء طهي الطعام أو القيام بزيارة مكان جديد أو بعد مشاهدة عرض تلفزيوني معًا.

معلومات عملية مقتبسة من أبحاث تدور حول كيفيّة مساعدة الأطفال على القراءة و النجاح!
http://www.colorincolorado.org