الاثنين، 17 أكتوبر، 2016

النجاح في المدرسة يبدأ من القراءة


إن إتقان القراءة في السنوات الأولى في المدرسة يزيد من فُرص التميز والنجاح خلال سنوات الدراسة اللاحقة و ليتمكن الطفل من  تعلم القراءة بنجاح فهو بحاجة  لعدد من المهارات وهي:

١- القدرة على استخدام اللغة في المحادثة.
٢- الاستماع والتفاعل مع ما يسمع من نصوص مقروءة  وقصص.
٣- معرفة الأحرف الأبجدية و تمييزها من بعضها.
٤- ربط شكل الحرف بلفظه .
٥- المحافظة على القراءة باستمرار ليصبح تمييز الكلمات و لفظها سهل واوتوماتيكي.
٦- تعلّم واستخدام كلمات جديدة.
٧- فهم واستيعاب ما يُقرأ.

يتعلم الأطفال بعض هذه المهارات الأساسية في الحضانة و رياض الأطفال و بعضها الآخر يتبع في المرحلة الأساسية في المدرسة، لكن نحن كأهل نستطيع دعم أطفالنا و إعطائِهم دفعة بمتابعة  تقدمهم مع المدرسين و ودفعهم للممارسة القراءة عن طريق نشاطات مختلفة .

في مرحلة تعلم القراءة:

بالنسبة لبرامج القراءة في المدرسة، ستلاحظ أن المعلم يقوم ب:
١- تعليم طفلك الأحرف الأبجدية و تمييز أشكالها المختلفة وأسمائها.
٢- تعليم طفلك تركيب الأصوات والحروف المختلفة لتكوين الكلمات.
٣- إيجاد طُرق فعالة لتعليم طفلك كلمات جديدة و ممارستها كل يوم.
٤- القراءة للأطفال يوميا حيث يقرأ المعلم للأطفال قراءة صحيحة مُعبّرة .

أما نحن في البيت يُمكننا:
١- تعويد آذان أطفالنا على سماع  اللغة وممارستها بأن نقرأ لهم يوميا، كتبا او قصائد وأناشيد للأطفال. كما يمكننا لعب لعبة كلمات على نفس الوزن معهم في السيارة أو أثناء الانتظار حيث نقول كلمة و نطلب منهم إيجاد كلمة على نفس الوزن.

٢- تمرين أطفالنا على الحروف لإتقانها بالإشارة لها أثناء قرائتنا لهم وسؤالهم عن أول حرف في الكلمات مثلا.


في مرحلة بداية القراءة:

في المدرسة سترى المعلم يقوم ب:
١- إعطاء طفلك فرصة لممارسة تركيب أصوات الحروف لقراءة الكلمات وذلك بتوفير كُتب بسيطة و قصيرة و ممتعة للقراءة يوميا.

٢- تشجيع الطلاب على توظيف معرفتهم بالحروف باستخدامها لكتابة كلمات او جمل وقراءتها.

٣- تعليم الأطفال طُرُقا لاستيعاب و فهم وتحليل ما يقرأون مثل سؤالهم أسئلة للتفكير في النص و قراءة ما بين سطوره.

في البيت يمكننا:
١- الإشارة إلى الكلمات في الحياة اليومية و تشجيع طفلك على لفظ أحرفها ثم لفظها كاملة مثل الكلمات على اللافتات والملصقات.

٢- الاستماع إلى طِفلك يقرأ الكُتُب المُرسلة من المدرسة او غيرها من القصص البسيطة المناسبة لمستواه المُبتدئ. تحلى بالصبر ولا تسرع لتصحيح أخطاءه بل اسئله أسئلة مثل ما هو هذا الحرف؟ كيف نقرأه ؟ هل يمكنك قراءة الكلمة مرة اخرى الآن.

في مرحلة إتقان القراءة:

سيقوم المعلم في المدرسة ب:
١- التركيز على ممارسة تركيب الحروف لتهجئة كلمات أصعب وكتابتها.

٢- تعليم الأطفال معاني المُفردات الجديدة في الكتب و خصوصا تلك الضرورية لفهم ما يقرأون.

٣- تعليم الأطفال طُرقا لفهم معاني المفردات الجديدة كاستخدام المعجم مثلا او من سياق الجملة.

٤-تعليم الأطفال طُرُقا  لفهم و استيعاب كل ما يقرأون فالقارئ الجيد هو القارئ الذي يفكر بما يقرأ ويجد ما اذا كان منطقيا ام لا.

في البيت يُمكنك:
١- تشجيع طفلك على تكرار وإعادة قراءة الكُتُب المألوفة لديه حيث يحتاج الأطفال للشعور بالثقة وممارسة قراءة النص أكثر من مرة لإتقان القراءة المعبرة.

٢- تعليم الطفل بناء الدقة في القراءة، بحيث تستوقفي طفلك عند قراءة كلمة خاطئة وتشجعيه على محاولة قراءتها صحيحة، بعدها اطلبي منه إعادة قراءة الجملة كاملة للتأكد من فهمه لما قرأ.

٣- بناء استيعاب وفهم النصوص:
تحدثي مع طفلك عن ما يقرأ، الكلمات في القصة، أحداث القصة، الشخصيات فيها.. اسأليه أيضا عن أي جديد تعلمه منها و دعيه يعيد قراءة القصة مستقلا.

مع الحب
لانا أبوحميدان