الاثنين، 31 أغسطس 2020

العودة إلى المدرسة في ظروف استثنائية


إنه الوقت من كل عام الذي نستعد فيه وأبناؤنا للعودة للمدرسة، للدراسة والنظام والنوم مبكرا..

لكن هذا العام ليس ككل عام..بعضنا سيبقي أطفاله في البيت لحمايتهم والبعض الاخر سيرسل أطفاله للمدرسة ولا بد أن الكثير من الأفكار تتوارد في أذهاننا والكثير من الحيرة حول كيفية تحضير أطفالنا لهذه الفترة الغريبة.. فالمدرسة لن تكون كما عهدوها دائما..


أنت مصدر القلق أو الطمأنينة، أيهما تختار؟

لا يحتاج أطفالنا أن يسمعوا آخر الأخبار بشأن الفيروس او أعداد الحالات او الوفيات..

كذلك ما نقوله نحن وما نُظهره لهم من مشاعر سينعكس على شعورهم.. بينما قلقك الزائد قد يظهر على شكل حرص وتعقيم زائد وعدم اختلاط بالناس، الا أن طفلك سيعاني من القلق ولا يدري كيف يتعامل معه فينعكس على تصرفاته، مشاغبات، عناد، عدوانية، انطوائية وانسحاب، اضطراب في النوم وغيرها.

ان كنت قد قررت إرسال أطفالك للمدرسة، لا داعي لمشاركة مخاوفك او أرائك أمامهى بشأن صحة القرارات بفتح المدارس او عدمها والتدابير المتخذة..

تصرف بعقلانية لا عاطفية واسأل نفسك

"كيف سيبدو طفلي وهو يردد رأيي هذا؟"


لا تستبق الأحداث وتهوّل الأمر

لابد أن المدرسة تستعد لعودة الطلبة مع الكثير من التدابير الاحترازية، لا داعي لتخويف طفلك وإشعاره بأنه يومه في المدرسة سيكون صعبا وغريبا بسبب كل التغييرات.

أنا شخصيا سألت أطفالي "كيف تتوقعون أن تكون المدرسة هذا الفصل؟" مع أني أعرف عن طريق المدرسة نفسها من قبل..

أخبرتهم بعدها أنهم سيرون كل التدابير الجديدة والتي عمل عليها طاقم المدرسة  الذين يعملون بجهد ليكون الجميع بأمان وطلبت منهم أن يخبروني هم بها بعد عودتهم من يومهم الأول لنرى إن كانت مثل توقعاتهم..


طفلك مسؤول

اشرح لطفلك بطريقة صحيحة وعلمية ولكن بسيطة في نفس الوقت عن أهمية استخدام قناع الأنف والفم لحماية نفسه اولا ولحماية غيره في المدرسة. اشرح له ان الجراثيم التي تسبب الامراض ومنها الكورونا صغيرة لا نستطيع رؤيتها والقناع هو الشبكة التي تصطادها عندما تخرج من انفنا وفمنا..

شاهدوا معا فيدوهات على اليوتيوب عن الأمر ليسهل على طفلك تقبل كلامك.

اطلب منه أن يلبس قناعه طوال الوقت ويطلب من المعلمة ان ينزعه قليلا بعيدا عن الجميع اذا شعر بحاجة لذلك.

اسأله ان كان يعرف كيف يطبق التباعد الاجتماعي في المدرسة واتفق معه أيضا أن يكون مسؤولا وينبه من ينزع قناعه من الزملاء في المدرسة أو يقترب كثيرا من غيره..


كن جزءا فعالا 

معلمو أطفالك أنفسهم لا يستطيعون توقع ما سيحصل في هذا العام الدراسي، لذا هذا ليس أفضل الأوقات للشكوى والاعتراض.

راسل معلم طفلك واسأله كيف يمكنك المساهمة أو المساعدة. قد يحتاج الصف لعلبة إضافية من معقم اليدين أو أقنعة الوجه أو قد يحتاج المعلم لمساعدة في التواصل مع أولياء الأمور مثلا!


المرونة والتأقلم

لو افترضنا أن طفلك لم يتعلم أي شيء في عامه الدراسي هذا، ما تأثير ذلك عليه في العشرين عام القادم؟ أنت لست وحدك وهذه ليست مشكلة طفلك وحده..

حالته النفسية واستقراره الذي تضمنه أنت أهم بكثير من منهاج المدرسة لهذا العام وفي هذا الظرف ولا تنسى أن تذكر نفسك وطفلك أن التعلم ليس محصورا في الصف..لو اعتمدتم فقط على القراءة لعدد من الساعات من اليوم ستجدون نتائج مفاجئة..


دمتم بأمان 

لانا الجيوسي

هناك تعليق واحد: