الاثنين، 1 ديسمبر، 2014

تطوير قدرات طفلك العقليّة و الجسديّة - 16 إلى 24 شهراً


في البارحة وردنا سؤال من إحدى متابعينا أصدقاء عصافير،و السؤال كالتالي:

ما هي الألعاب التعليمية و المحفزة للذكاء ، التي يمكنني أن ألعبها مع ابنتي ذات 16 شهرا ؟

مصطلح الذكاء مطّاطي جدّاً و يعني أشياء مختلفة حسب سياق الحديث، لكن يمكنك إستخدام الألعاب التالية لتطوير قدرات طفلك العقلية في عمر 16-24 شهراً في النواحي المذكورة أدناه:

المهارات الحركيّة الدقيقة:
و تعنى هذه المهارات بقدرة الطفل بالتحكّم بعضلاته الصغيرة كعضلات اليد و الأصابع و تنسيق تلك الحركة مع ما تراه عيناه:

1- ألعاب التركيب: مثل ترتيب مكعبات خشبية فوق بعضها البعض، أو اللعب بالمعجون

2- الرسم و الخربشة على االأوراق: حاولي إعطاء إبنك قطعة من الكرتون أكبر من الحجم المعتاد للورق لتجنب حوادث الرسم على الأرض، الحائط أو الطاولة مع قلم سهل الإستعمال.

3- أعط طفلك الفرصة لغسل يديه بنفسه و أجعلي من هذه العادة اليومية نشاط مسلّي للطفل.

4- تقطيع الخس و الملفوف: إذا كنت تقومين بتحضير السلطة إستغلّي الفرصة لتسلية طفلك بعد غسل الخضار جيّداً بأن يقوم بتمزيق الخس أو الملفوف بيديه. 

5- غناء بعض أغاني الأطفال مع الحركات: مثل العنكبوت النونو، هيك بسبحوا الأسماك أو عجلات الباص.


القدرات اللغوية، الإنتباه و التواصل:

1- إجراء محادثة بشكل مستمر مع طفلك، حتى لو لم يكن طفلك يتحدّث بأكثر من7 كلمات في هذا العمر، إلاّ أنّه يستطيع فهم عدد أكبر بكثير من الكلمات. تحدّثي مع طفلك و أنت تعملين إلفتي إنتباهه للأصوات المختلفة التي يسمعها و أعطيها إسماً. هذا التمرين يساعد في بناء قدرات طفلك اللغويّة.

2- قراءة قصّة يوميّاً: تساعد قراءة القصص في تطوير القدرات العقليّة و التفاعليّة للطفل. أحرصي على قراءة قصّة يومياً لطفلك. إبدئي بقصص بسيطة تعلّم مفاهيم أساسية مثل الألوان: فانيللتي بيضاء الأرقام: هيا نعد مع الديناصورات الأشكال: الأشكال من حولنا

3- لعبة ما إسم هذا العضو: علّمي طفلك أسماء أعضاء جسمه و كلّما وجدت الفرصة أعيدي تكرار التمرين. مثل : وين عينك؟ أو ما هذا؟ هذه يدي

القدرات العضلية و المهارات الحركية:

1- القط و الفأر: أو شرطة حرامي أهربي من طفلك و حفّزيه لملاحقتك ثم أعكسي الأدوار هذه اللعبة تنمي المهارات الحركية و القدرة العضليّة لطفلك.

2- جر و دفع الأشياء: أربطي صندوق من الكرتون بحبل (تأكّدي أن يكون قصيراً بعض الشيء لتجنّب وقوع حوادث) و أعط الفرصة لطفلك بجرّه خلفه لتقوية عضلات رجليه و يديه إضيفي بعض من الألعاب في الصندوق لزيادة المقاومة و إعطاء الطفل تمرين يبقيه مهتمّاً بالمحاولة. يمكن أن تحضري عربة أطفال صغيرة كلعبة لطفلك إن أردت. فالأطفال يحبون تقليد أبائهم و أمهاتهم.

3- الرقص على أنغام الموسيقى: الرقص و القفز تقوّي عضلات طفلك و تبقيه مستمتعاً لفترة طويلة، يمكنك أن تجعليها جزء من نشاطكم اليومي.

فهم أن الأشياء تستمر بالوجود حتى عندما تختبئ (لا نراها أو لا نسمع صوتها)
التحفيز البصري في الألعاب التالية يحفز بناء الوصلات العصبيّة بين خلايا المخ، و إعادة تكرار هذه النشاطات بإستمرار يزيد من فعالية هذه الوصلات.

1- الإختباء و البحث: إختبئي تحت غطاء الفراش ثم إظهري لطفلك، أو ربما خلف الستائر و من ثم إظهري تعلّم هذه اللعبة طفلك مفهوم أساسي هو أن الأشياء تستمر في 
وجودها حتى لو لم تسمعها أو تراها .

2- أرسمي وجه على أحد أصابعك و خبّئيه بين أصابعك و أعط لطفلك فرصة البحث عنه.

ملحوظات عامة مهمّة جدّاً
1- لا تحاول إجبار طفلك على القيام بأي من الألعاب المذكورة. التعلّم في هذه المرحلة العمرية من الضروري أن يكون ممتعاً. انتقل إلى لعبة أخرى إذا لم تجد أن طفلك مهتم و عد لمحاولة النشاط في وقت آخر.

2- التكرار مهم جدّاً للطفل في هذه المرحلة العمريّة لترسيخ فهم أعمق عند الطفل للأشياء التي يتعلّمها لذا قاوم الرغبة في الإنتقال إلى نشاط آخر إلى أن تجد أن طفلك يريد التوقّف.

3- كوني مبدعة و اصنعي ألعاب تناسب طفلك تتضمّن أشياءه المفضّلة و تركّز على أي من النواحي المذكورة أعلاه.

هل هناك ألعاب مبدعة تلعبيها مع أطفالك من إختراعك، شاركينا هذه الألعاب؟


مواضيع إخترناها لك: