الاثنين، 27 يونيو 2016

هل قررت بعد كيف سيقضي أطفالك صيفهم؟


تحمل اجازة الصيف معها وعودا كثيرة بالراحة، بالاسترخاء، بالمرح و بِسِعة الوقت لِفِعل ما نتمنى..

كم مِنَا يحلم بِصَيْفٍ مِثالَي يستغله أطفالنا ببناء صداقات جديدة، و تجارب مثيرة تُعلِمهم الكثير.. و ينتهي بهم الأمر مُقيدين بأجهزة التلفاز و الأجهزة الالكترونية و يشتكون بعدها من الملل؟!

تستطيعين أن تجعلي من عُطلة الصيف وقتا رائعا لك و لأطفالك ، دون صرف مبالغ طائلة ولكن ببعض من وقتك! أعرف تماما أن الوقت هو الشيء الذي ينقصنا دائما.. لكن تذكري أن الصيف سينتهي قريبا و كذلك مرحلة الطفولة..

اليك ٨ نصائح لقضاء للاستمتاع مع أولادك بالصيف

١- خططي لِوقت من المرح معهم يومياً:

إن بقاء أطفالك في البيت فرصة رائعة للتواصل معهم و تقوية صلتك بهم. فمهما كان النشاط بسيطا معهم سيفي بالغرض.. تأكدي من تخصيص وقت في اليوم للمرح معهم..تدربوا نط الحبل، العبي معهم الغميضة في البيت.. حربُ المخدات؟! من مِن الأطفال لا يستمتع بها؟ أو حتى استلقوا في الخارج لعد النجوم مساءا.

٢- نظمي يومهم 

صحيح أن الأطفال بحاجة للراحة من ضغط المدرسة و اكتظاظ يومهم أثناء الدراسة.. إلّا أنهم بحاجة دائِما لنوع من النظام في حياتهم .. فهذا يُساعدهم في توقع ما سيحصل لاحقاً و سيجعل يومكم أكثر إنتاجية. لِذا خططي وقت الصباح لِلعب ثم ساعة لترتيب البيت معك أو أداء مهمة ما.. أشجع طفلي أيضا على القيام ببعض المراجعات البسيطة لما تعلمه.. فأعطيه ورقة تحوي بعض المسائل لأدائها أو التدرّب على كتابة كلمات جديدة مثلاً كل بحسب عمره. بعدها خصصي ساعة يومية للقراءة ثم بعض المرح معك و النوم.

٣- الزمي نفسك بالابتعاد عن التوتر

يلتقط أطفالنا حالتنا النفسية بسرعة و يتقمصوها.. فيتعلمون عصبيتنا.. توترنا و قلقنا المستمر.. ان قضينا اليوم في اظهار توترنا من كل أمر في البيت  سيتوترون هم أيضا و يبدأوون بالعراك مع بعضهم.. لِذا قرري أخذ الأمور بِبساطة فما أسو ما قد يحصل؟

٤- شجِعي طفلك على تعلُّم شيء جديد

رياضة جديدة أو العزف عل آلة معينة، ركوب الدراجة أو مُتابعة فيديوهات تعليمية على الانترت ليتعلم الرسم أو أي نشاط يُعجبه. يمكنك تشجيعه على كتابة قصة أو تأليف قصيدة. النشاطات الجديدة تُعزز نمو دماغ طفلك و تُساعده على تحسين مهارات التركيز ، المثابرة  و التحكم بالنفس.

٥- كوني حازمة في الحد من الالكترونيات

قد يبدو التلفاز و الألعاب الالكترونية و الاجهزة الذكية وسيلة سريعة وجيدة لتسلية أطفالنا الا أنها ليست ما يحتاجه أطفالنا.. فهي توفر لهم تحفيز زائد يصعب بعدها تسليتهم بأي شيء الا المزيد  منها. و كلما قللت منها كلما بذلوا مجهودا في للابداع و تسلية أنفسهم.

٦- خصصي وقتا يوميا للقراءة و منتظما لزيارة المكتبة.

ان الاجازة الصيفية فرصة رائعة لاثراء ثقافة طفلك و توسيع مداركه بعيدا عن رتابة الكتب و الحصص المدرسية، كما أن حب القراءة و المداومة عليها مرتبط بارتفاع التحصيل الأكاديمي.. لذا احرصي على تخصيص وقت معين يوميا ( بعد الغداء مثلا). لتقرأي لهم  و تدعيهم يقرأون لك . كذلك اصطحبيهم إلى مكتبة كل اسبوع مثلاً لقراءة كتب جديدة.

٧- توقعي بعض التحديات

فالانتقال من النظام و الالتزام في أيام المدرسة الى راحة مطلقة بلا قيود أو بدء برنامج صيفي  مع معلمين و أطفال جُدد قد يُشعر طِفلك ببعض القلق او التوتر.. و قد تظهر هذه المشاعر على شكل تصرفات مزعجة، او البكاء المتكرر.. ساعدي طفلك على تخطيها باللعب و الضحك معه كثيرا.

٨- خططي لذكريات رائعة

أنتم لستم بحاجة للسفر كل صيف ليكون صيفا لا يُنسى . فكري مع أطفالك بِكل النشاطات العائلية الممتعة المتاحة. كالسباحة او الذهاب للشاطئ ، استكشاف الطبيعة و الأماكن السياحية في بلدكم زيارة متحف، زيارة محل حيوانات أليفة ، الذهاب للتخيم في مكان ما، اقامة حفلة شواء مع الأصدقاء و هكذا.

مع الحب
لانا أبو حميدان

السبت، 25 يونيو 2016

استراتيجية المنظّمات البصريّة


المنظّمات البصريّة

استراتيجيات الفهم هي خطط واعية أو مجموعة من الخطوات التي يستخدمها القرّاء الجيّدون لفهم النص.أخذ طريقة ممنهجة في استيعاب النص يساعد الطلاب على أن يصبحوا أكثر تركيزًا على أهدافهم و نشاطًا في قراءتهم و اتقانًا لفهم ما يقرأون من نص. في هذه السلسلة نتحدّث عن سبعة استراتيجيّات تساعد في فهم النص، هذه الاستراتيجيات مبنية على بحوث، ويوجد دلائل على قدرتها في تحسين استيعاب النصوص.

نتحدّث اليوم عن الاستراتيجيّة التالية "المنظّمات البصريّة"، يمكنك مراجعة الاستراتيجيّات السابقة أدناه:

1- مراقبة الاستيعاب 
2- ما وراء المعرفة

تساعد المنظمات البصريّة الطالب على استيضاح العلاقات بين المفاهيم في النص بطريقة بصرية سهلة التخيّل. هناك أنواع مختلفة من المنظمات البصرية كخرائط وشبكات المفاهيم، والرسوم التوضيحيّة والبيانيّة، والأطر ومجموعات المفاهيم ذات العلاقة الوثيقة.

بغض النظر عن طبيعة المنظمات البصريّة المستخدمة فهي تساعد الطالب على تكوين فهم أعمق للمفاهيم والمصطلحات وعلاقاتها ببعضها البعض. وتساعده بشكل عام في قراءة وفهم الكتب النصيّة والمصورة منها.

باختصار، تساعد المنظمات البصريّة الطالب على:

  • التركيز على تركيب النص، والفروقات ما بين الحقيقة والخيال فيما يقرأ من نص.
  • توفير الأدوات للطالب ليتفّحص ويظهر العلاقات ما بين المفاهيم في النص.
  • تساعده على كتابة ملخّصات منظّمة وواضحة لما يقرأه من نص.

أرفقنا أدناه بعض وسائل التنظيم البصري التي يمكن استخدامها:

- رسم فن التوضيحي
تستخدم للمقارنة أو المناقضة للمعلومات من مصدرين مختلفين. على سبيل المثال: مقارنة كتابين من نفس الكاتب.
- نموذج 1
- نموذج 2

- تسلسل الأحداث (الستوري بورد)
تستخدم لترتيب الأحداث حسب تسلسلها في النص. على سبيل المثال الخطوات لتفريش أسنانك.
- سلسلة الأحداث
- دورة الأحداث

- خارطة القصّة
تستخدم لتوضيح بنية النص، في النصوص الخيالية كالشخصيّات الأساسية، الحيثيات (الزمان والمكان)، المشكلة والحل. أو في النصوص الواقعية كالفكرة الرئيسة والتفاصيل.
- خارطة القصة (بدائيّة)
- خارطة القصّة (متقدّمة)

- السبب والنتيجة
تستخدم لبيان السببية والآثار كما ذكرت في النص، على سبيل المثال: إذا ما أمضيت وقتًا طويل في الشمس؛ سيتعرّض جلدك للحروق.
- نموذج 1
- نموذج 2
- نموذج 3

لمعرفة المزيد عن الأبحاث التي تدعم ما ذكر في هذا المقال يمكنك مراجعة المرجع التالي.
Adapted from Adler, C.R. (Ed). 2001. Put Reading First: The Research Building Blocks for Teaching Children to Read, pp. 49-54. National Institute for Literacy. Retrieved Nov. 1, 2007, from
http://www.nifl.gov/partnershipforreading/publications/reading_first1text.html

السبت، 18 يونيو 2016

كيف تتعامل / تتعاملين مع ملل أولادك؟

" أمي أنا أشعر بالمللللل" كيف تتصرفين حيالها؟ 

عندما يشتكي طفلك من الملل

مع انتهاء السنة الدراسية و بِدء العُطلة الصيفية  يُظهِرُ الأهل و الأبناء على حد سواء حماساً كبيرا لاستقبال الصيف. لكن و ما أن يمضي أسبوعان أو ثلاثة حتى تبدأ الشكوى من الملل!  "أنا أشعر بالملل" جملة يسمعها الأهل أكثر من مئة مرة في اليوم.. و مع محاولات الأهل و اقتراحاتهم لا يظهر هناك أي تحسن ! اذن مالعمل؟

السِّر بسيط و مُختَصر في جملة واحدة

" لا تخشى الملل"


نعم ، أطفالك بحاجة ليشعروا بالملل ليبدأوا هم بالابداع، نحن لا نخدمهم حقا عندما يكتظ يومهم بالنشاطات و الفعاليات . الملل بالنسبة لأطفالك هو الوقت المناسب لزيادة وعيهم بأنفسهم و بما حولهم، هو دعوة لهم للمبادرة و الابداع..

اذن طفلك بحاجة لوقت فراغ ليُخرج المبدع و المبتكر في داخله.. لكن هذا لا يعني تركه طوال النهار دون توجيه.. فأنت بحاجة لتخطيط الأمر لضمان الاستفادة منه.. كيف؟ يمكنك البدء بالخطوات التالية:

١- خططي لوقت فراغ

بينما يعتقد أكثرنا أنه من للأفضل أن نُخطط اليوم لأطفالنا و نشغله بالكثير من النشاطات و الفعاليات ، إلّا أن ما يحتاجونه هو وقتٌ مِن الفراغ ليتواصلوا مع ذاتهم و قدراتهم و ابداعاتهم.. لذا تأكدي من أن يتضمن جدولهم اليومي نشاطا واحدا مثلا و ساعتين من وقت الفراغ..

٢- إخفي جميع الأجهزة الالكترونية و الشاشات 

هل تذكرين القول " بعيد عن العين، بعيد عن القلب" ؟ إن ابقاء التلفاز مشعلًا طيلة اليوم و الأجهزة الالكترونية كالآيباد و الهواتف الذكية في متناول اليد دعوة منك لأطفالك لاستخدامها. فهي الطريق المفضّلة الأسهل و الأسرع لهم لقضاء الوقت! لذا أطفئي التلفاز و ارفعي جميع الأجهزة حتى وقتها المخصص .

٣- هيئي المكان لهم ليُبدعوا

إن لِكُل طِفلٍ موهبة و هوايات بداخله قد لا يحظى بالفرص الكافية لاظهارها. لذا عندما يشعر طفلك بالملل وليس أمامه أي وسائل تسلية سريعة كالأجهزة سيبدأ بالبحث عما يفعله و هنا يأتي دورك! جهزي أشياء بطريقة سهلة الوصول لها حتى يجدها أطفالك و ينشغلون بها.. مثلا ان كان طفلك مهتما بالتركيب و بالبناء، جهزي له عدة مصغرة مع ألواح الخشب و مسامير صغيرة و ما الى ذلك و ضعيها في مكان واضح و محدد. قد تكون أدوات رسم أو ليغو أو حتى المواد الأساسية اللازمة للخبز اذا كانت صغيرتك تحب الخبز..

٤- اللعب في الخارج

في حين أن بعضنا لا يعرف أهمية قضاء الوقت في الخارج، أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يقضون وقتا أطول في الخارج و بين أحضان الطبيعة، لديهم قُدرة أكبر على الابداع والتفكير بوضوح. اللعب في الخارج للأطفال هو من أهم النشاطات اليومية التي تفتح لهم مجالات لا تحصى للاستكشاف و التسلية. جمع الأغصان، غسيل السيارة، سقاية الأزهار و ملاحقة الفراشات هي أمثلة بسيطة لبعض خيارات المرح في الخارج.

٥- غادري الغرفة 

واتركيهم وحدهم!  عندما يبدأ أطفالك بالشكوى من الملل، أعذري نفسك و أطلبي منهم الذهاب و اختراع شيء جديد و عرضه عليك عند الانتهاء.أنت بهذا تُشجعينهم على أمور كثيرة منها التواصل مع ذاتهم و البحث في داخلهم عن قدراتهم و تعزيز الدافع الداخلي لديهم.

مع الحب
لانا أبوحميدان

الخميس، 16 يونيو 2016

استراتيجيّة "ما وراء المعرفة"


استراتيجيات الفهم هي خطط واعية أو مجموعة من الخطوات التي يستخدمها القرّاء الجيّدون لفهم النص.أخذ طريقة ممنهجة في استيعاب النص يساعد الطلاب على أن يصبحوا أكثر تركيزًا على أهدافهم و نشاطًا في قراءتهم و اتقانًا لفهم ما يقرأون من نص. في هذه السلسلة نتحدّث عن سبعة استراتيجيّات تساعد على فهم النص، هذه الاستراتيجيات مبنية على بحوث، ويوجد دلائل على قدرتها في تحسين استيعاب النصوص.

ذكرنا في مقالتنا السابقة استراتيجية "مراقبة الفهم"، وهي استراتيجية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالاستراتيجية التي سنتحدّث عنها اليوم.

ما هي استراتيجيّة "ما وراء المعرفة"

ويمكن تعريف استراتيجيّة "ما وراء المعرفة" بأنها "التفكير في التفكير". القراء الجيّدون يستخدمون استراتيجية ما وراء المعرفة للتفكير بما يقرأون والسيطرة على قراءتهم. قبل القراءة، يستوضحون هدفهم من القراءة ويتصفّحون النص. أثناء القراءة، يراقبون استيعابهم، ويعدّلون من سرعتهم في القراءة لتتناسب مع صعوبة النص. كما يقومون بإصلاح أي مشاكل فهم لديهم. وبعد القراءة، يتحقّقون من فهمهم لما قرأوا للتو.

قد يستخدم الطالب عدة استراتيجيات لمراقبة فهمه:


1- تحديد مكان حدوث صعوبة
مثال: "أنا لا أفهم الفقرة الثانية في الصفحة 76"

2- تحديد ماهية الصعوبة
مثال: "أنا لا أفهم ما يعنيه الكاتب عندما يقول: مجيء أخ جديد شكّل علامة فارقة في حياتي"

3- إعادة صياغة جملة أو فقرة صعبة بكلماته الخاصة
مثال: "أه، إذًا عنى الكاتب أن الحصول على أخ جديد كان حدثًا هامًا جدًا في حياته"

4- الرجوع إلى النص السابق
مثال: "تحدث المؤلف عن جارهم أبو يوسف في الفصل الثاني، لكنني لا أتذكر الكثير عنه، وربما لو أعيد قراءة هذا الفصل، يمكنني معرفة سبب تصرفاته الغريبة الآن".

5- القفز إلى نص لاحق للبحث عن معلومة تساعد في فهم فكرة معيّنة
مثال: يقول النص:" فلنذهب إلى الصحراء". "هم، أنا لا أعرف ما هذا المكان... أه، سأقرأ الصفحة التالية، لأرى ما معنى كلمة الصحراء".

هل أعجبك المقال و تريد أن تساعد طلابك على فهم ما قرأوه من نصوص، تعرّف على المزيد من الطرق بالتسجيل إلى قائمة المعلّمين المتميّزين؛ لتتلقّى مقالات عن أحدث أساليب تعليم اللغة المبنية على أبحاث.


الخميس، 9 يونيو 2016

استراتيجيّة "مراقبة الاستيعاب"


مهارة "مراقبة الاستيعاب":
استراتيجيات الفهم هي خطط واعية أو مجموعة من الخطوات التي يستخدمها القرّاء الجيّدون لفهم النص.أخذ طريقة ممنهجة في استيعاب النص يساعد الطلاب على أن يصبحوا أكثر تركيزًا على أهدافهم و نشاطًا في قراءتهم و اتقانًا لفهم ما يقرأون من نص. في هذه السلسلة نتحدّث عن سبعة استراتيجيّات تساعد على فهم النص، هذه الاستراتيجيات مبنية على بحوث، ويوجد دلائل على قدرتها في تحسين استيعاب النصوص.

نبدأ في هذه السلسلة بمهارة "مراقبة الاستيعاب":
الطلاب الذين يتقنون هذه المهارة يستطيعون التمييز بين المرّات التي يستطيعون فيها فهم ما يقرأون، والمرّات التي لا ينجحون فيها في فهم ما يقرأون. كما لديهم طرق لمعالجة أي خلل أو نقص في فهمهم حال إحساسهم بهذا النقص أو الخلل. تُظهِر البحوث أن تعليم الطلاب بعض الطرق لاتقان هذه المهارة (حتى في المراحل المبكّرة) يساعد الطلاب ليصبحوا أكثر قدرة على مراقبة فهمهم والاستعاب بشكل أفضل نهايةً.

تعليم مراقبة الاستيعاب يساعد الطالب على:
- أن يكون واعيًا لما يفهمه.
- أن يدرك و يميّز الأجزاء التي لم يفهمها.
- يستخدم الطرق المناسبة لحل مشاكل الفهم التي يواجهها.

لماذا عليك تعليم ذلك:
معظم القرّاء الناجحين، يقومون بمراقبة فهمهم غريزيّاً. على الرغم من ذلك، بعض الطلاب الذين يعانون في فهم ما يقرأون لا يدركون ذلك أو لا يعرفون كيف بإمكانهم إصلاح هذا الخلل و فهم ما يقرأون. عندما تسأل هؤلاء الطلاب إذا ما قرأوا النص، سيجيبون بالإيجاب "نعم". و بالطبع قد يكونوا قد قرأوا و فهموا كل كلمة على حدة، إلّا أنهم لم يفهموا ما قرأوا بالمجمل. حتى القرّاء الجيدين قد لا يراقبوا فهمهم عند قراءتهم بعض النصوص في مواضيع معيّنة (التي يواجهون بعض التحدّي في فهمها) كالعلوم و التاريخ على سبيل المثال.

طريقة تعليم مراقبة الاستيعاب:
ليس من المجدي أن يقوم المعلّم بإخبار الطلاب بأن يراقبوا فهمهم فقط. بل عليه أن يعلمهم طرق لمراقبة فهمهم، و هذا يتطلّب تعليمات صريحة وواضحة لكيفية فعل ذلك، بالاضافة لمشاركتهم بنماذج عملية لكيفية فعل ذلك، ومساعدتهم في التطبيق، يمكن للمعلم أن يشرح كيفية فعل التالي:
  • التوقّف عند نهاية الجملة، الفقرة أو الصفحة.
  • التفكير في ما إذا كان قد تم فهم المعلومات المقدّمة.
  • استخدام أي من الطرق التالية لإصلاح الخلل في الفهم، إذا ما وجد:
    •  إعادة قراءة الفقرة (بصمت أو بصوت عال)
    •  البحث عن معاني الكلمات أو المصطلحات التي لا يعرف معناها
    •  البحث عن مزيد من المعلومات من مصادر أخرى (كالانترنت مثلًا)
    •  الاستعانة بفقرة أو صورة أو رسم بياني مجاور.(الاستعانة بالصور في معظم الأحيان للقرّاء الأصغر عمرًا).
    •  إعادة بناء أو تجميع المعلومات من الرسم البياني أو الصورة أو التعريفات المتاحة.
    •  البحث عن رؤوس أقلام أو عناوين تالية قد تقدّم شرحًا للنص.

لمعرفة المزيد عن الأبحاث التي تدعم ما ذكر في هذا المقال يمكنك مراجعة المرجع التالي.

Adapted from Adler, C.R. (Ed). 2001. Put Reading First: The Research Building Blocks for Teaching Children to Read, pp. 49-54. National Institute for Literacy. Retrieved Nov. 1, 2007, from http://www.nifl.gov/partnershipforreading/publications/reading_first1text.html

الأربعاء، 8 يونيو 2016

كيف تجعلين أطفالك منظمين؟

أمي أين كتابي؟ أمي لا أستطيع أن أجد أوراقي.. و أمي نسيت أخذ الواجب الى المدرسة!!

نحن كَأمهات نَسْمَعُ هذه العبارات بشكل شبه يومي.. و ننتهي بأن نكون نحن المسؤولون عن أغراض و مهام أطفالنا .. فمثلا في الصباح و بسبب العجلة و لأننا لا نريد أن يتأخر أي منهم عن المدرسة ، نُسرع و نجد لهم ما يبحثون عنه .. نضع أغراضهم في حقائبهم حتى أننا أحيانا نذهب لمدرستهم لإيصال ما قد نسوه في البيت..

من منا لا يريد أن يكون أطفاله منظمين.. إن الأطفال المنظمون لديهم فرص أعلى من غيرهم لتحقيق التقدم والنجاح على المستوى الأكاديمي و العملي طيلة حياتهم.. كما أن الفوضى في البيت و في حياتهم ترفع من مستوى التوتر والضيق لدى الأطفال وتَحُدُّ من إنجازاتهم. في الحقيقة نحن نؤذيهم اكثر من أن نساعدهم عندما نكون دائما من يذكرهم بفروضهم و أماكن أغراضهم و ما عليهم انجازه.

إذن كيف تجعلين أطفالك منظمين؟

اليكِ ٤ طرق لتبدأي بها..

١- هيئي  لهم بيئة منظمة

فلتبدأي من سنواتهم الأولى حيث تكثر الألعاب و الأغراض حول المنزل . إحرصي أن يكون لكل شيء مكان واضح و محدد و يفصله عن ما يجاوره مسافة كافية حتى تسهلي على طفلك ايجاد ما يحتاج و إعادته مكانه عند الانتهاء. الرفوف و الخزائن المفتوحة تساعدك في ذلك و استخدام الملصقات و الصور.. مثلا الصقي صورة سيارات على الصندوق الذي يحوي سيارات طفلك و ضعيه في ذات المكان.

تذكري أن الأكثر ليس الأفضل، لذا إبقي على عدد محدود من الألعاب ، الكتب و النشاطات في غرفة الأولاد و بدليها كل أسبوع مثلا..

عندما يكبر أولادك و تبدأ الاعمال المدرسية و الواجبات، إحرصي أيضا على تنظيم أعمال كل منهم في مكان مخصص و استخدمي الملفات لتصنيف الاوراق حسب المواد و الواجبات حسب تاريخ التسليم و لا تنسي تعليمها بالملصقات ايضا لتسهيل تمييزها.

٢- الروتين اليومي

اعملي على بناء عادات يومية و روتينية لفترة الصباح و فترة ما بعد العودة من المدرسة. عندما يتبع كل منهم جدوله اليومي لن تحتاجي لاعطاء الاوامر بل يمكنك فقط طرح أسئلة سريعة في الصباح وبعد الظهر مثل:

هل أخذت طعامك؟

علبة الماء؟

واجب الرياضيات؟

هل لديك اليوم أي حصص مثل الرياضة او الفن؟ هل أخذت ما يلزمك فيها؟

هذا يساعدهم أيضا على بناء مهارات التفقد الذاتي حيث يتعلمون التأكد من كل شيء قبل الخروج. عندما يتمكن أطفالك من القراءة استبدلي أسئلتك بقائمة معلقة على الباب مثلا.

٣- استخدمي ادوات بصرية للتنظيم

للأطفال الصغار علقي جدولا ينظم يومهم مستخدمة الصور بالترتيب و ادعيهم لمراجعته لمعرفة ما عليهم فعله الآن.

للأطفال الأكبر عمرا، إعملي على انشاء قائمة عمل أسبوعية مع طفلك تحوي المهام و الواجبات و استخدمي الألوان لتنظيمها من الأعلى أهمية حتى الأقل.

من الممكن أيضا أن تعطي طفلك في حقيبته ملفاً مخصصا للواجبات يأخذه معه للمدرسة كل يوم ليضع فيه ما يستلمه من أوراق و وظائف حتى لا تضيع بين الكتب و الأغراض و حتى يحصر ما عليه أدائه و إنجازه.

سيساعدك أيضا وضع صندوق مخصص بالقرب من باب البيت و إعطائه اسم مثلا " صندوق المدرسة" حيث يجهز فيه طفلك من الليلة السابقة كل ما عليه أخذه في الصباح التالي او حتى بعد أيام.. ملابس السباحة و الكتب التي عليه إعادتها للمكتبة و هكذا..كما يضع فيه ما يحضره من المدرسة كالأوراق التي تحتاج توقيعك مثلا.

٤- طفلك يستطيع تحمّل المسؤولية

إن المسؤولية صفة يتعلمها أطفالنا من طبيعة حياتهم و طريقة معاملتنا لهم.

حددي لِطِفلِك مسؤولياته و سهلي له القيام بها ثم دعيه ليتحمل نتيجة تقصيره. أعدّي له طعام المدرسة في الصباح و اجعلي وضعه في حقيبته جزءا من مهامه الصباحية، ضعيه في ذات المكان جاهزا له كل يوم. و ان لم ياخذه ذات نهار لا تلحقي به الى المدرسة لانقاذه من نتيجة تقصيره.. و ذات الشيء ينطبق على كتبه و واجباته... الخ

سيشعر طفلك بالضيق بالتأكيد و لكن هذا ما سيعلمه تحمل المسؤولية في المرة القادمة.. تذكري هذا ليس عقابا و عليك التحدث معه بلطف و حب عما حصل ليصل للقناعة بنفسه.

مع الحُب
لانا أبو حميدان