الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

استراتيجية العلاقة بين السؤال والجواب

العلاقة بين السؤال والجواب

استراتيجيات الفهم هي خطط واعية أو مجموعة من الخطوات التي يستخدمها القرّاء الجيّدون لفهم النص.أخذ طريقة ممنهجة في استيعاب النص يساعد الطلاب على أن يصبحوا أكثر تركيزًا على أهدافهم و نشاطًا في قراءتهم و اتقانًا لفهم ما يقرأون من نص. في هذه السلسلة نتحدّث عن سبعة استراتيجيّات تساعد في فهم النص، هذه الاستراتيجيات مبنية على بحوث، ويوجد دلائل على قدرتها في تحسين استيعاب النصوص.

نتحدّث اليوم عن الاستراتيجيّة التالية "العلاقة بين السؤال والجواب"، يمكنك مراجعة الاستراتيجيّات السابقة أدناه:
  1. مراقبة الاستيعاب
  2. ما وراء المعرفة
  3. المنظّمات البصريّة

استراتيجيّة العلاقة بين السؤال والجواب تشجّع الطلاب على تعلّم كيفيّة حل الأسئلة بطريقة أفضل. في هذه الاستراتيجيّة يطلب من الطلاب الإشارة إلى إذا ما كانت المعلومات المستخدمة في الإجابة على السؤال:  
  1. موجودة في النص حرفياً.
  2. قد تم ذكرها ضمنيًّا في النص دون ذكرها حرفيًّا. 
  3. تساعد الطلاب على التفكير الواعي أثناء القراءة.
  4. المعلومات المستخدمة تعتمد على معرفة سابقة.

استراتيجيّة "العلاقة بين السؤال والجواب" فعالة للأسباب التالية:
  1. تعطي الطلاب سببا للقراءة.
  2. تركّز انتباه الطلاب على ما يجب تعلّمه. 
  3. تساعد الطلاب على التفكير الواعي أثناء القراءة.
  4. تشجّع الطلاب على مراقبة استيعابهم.
  5. تساعد الطلاب على مراجعة المحتوى ومقارنة المعلومات المكتسبة بالمعلومات التي كانت لديهم من قبل.

هناك أربعة أنواع للأسئلة:


المباشر 
هذه النوعيّة من الأسئلة ذات إجابات موجودة في النص، تقوم بسؤال الطلاب على إيجاد الجواب الصحيح كما يتواجد في مكان واحد في النص سواءً ككلمة أو جملة.

مثال: كم أمضت عائلة يوسف في بيتهم القديم؟
الجواب: خمس سنوات.

فكر وابحث 
تعتمد هذه النوعيّة من الأسئلة على حقائق يمكن ان تجدها مباشرةً في النص, أجوبة هذه الأسئلة تتواجد عادة في أكثر من مكان واحد في النص، هذا يتطلب من الطلاب أن يفكروا ويبحثوا في النص للعثور على الإجابة.

مثال: لماذا كان يوسف حزينا؟
الجواب: بسبب رحيل عائلته إلى بيت في مكان غير مألوف له. 

أنت والمؤلّف 
تتطلّب هذه النوعيّة من الأسئلة من الطلاب القيام باستعمال المعلومات السابقة بالإضافة إلى ما تعلموه من قراءة النص، للإجابة على السؤال على الطلاب فهم النص وربطه بمعرفتهم السابقة.

مثال: ماذا أحس يوسف في نهاية القصّة؟
الجواب: أظن أن يوسف أحس بالارتياح والحماس للتعرّف على حيّه الجديد، بعد أن تغلّب على خوفه من الانتقال إلى مكان غير مألوف.

لوحدك
هذه النوعيّة من الأسئلة يجيب عليها الطالب بناءً  على معرفته المسبقة وتجربته، قراءة النص قد لا تساعد عند الإجابة على هذا النوع من الأسئلة.

مثال: ما هو شعورك إذا انتقلت إلى مدرسة جديدة.
الجواب: قد أشعر بعدم الارتياح في البداية إلّا أنني سأعتاد الأمر بعد فترة. 

يمكنك استخدام ورقة العمل المرفقة في الرابط أدناه لمساعدة طلابك على تمييز نوعية السؤال، عند الإجابة عليه:
ورقة عمل "علاقة السؤال بالإجابة"
لمعرفة المزيد عن الأبحاث التي تدعم ما ذكر في هذا المقال يمكنك مراجعة المرجع التالي.

Adapted from Adler, C.R. (Ed). 2001. Put Reading First: The Research Building Blocks for Teaching Children to Read, pp. 49-54. National Institute for Literacy. Retrieved Nov. 1, 2007, from http://www.nifl.gov/partnershipforreading/publications/reading_first1text.html

كما يمكنكم متابعتنا للكثير من المعلومات التربوية و التعليميّة و النصائح من خلال صفحتنا على الفيسبوك .